تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

طائرات روسية تبدأ 2022 بغارات جوية مكثفة على عدة مناطق بإدلب

إدلب- نورث برس

استهدفت غارات جوية روسية، ليل الجمعة – السبت مناطق سيطرة المعارضة السورية في ريف إدلب، تزامنا مع قصف متبادل بين قوات حكومة دمشق وفصائل المعارضة.

وقالت مصادر في عسكرية من المعارضة لنورث برس، إن الطائرات الحربية الروسية بدأت مع الدقائق الأولى من العام 2022 ليل أمس سلسلة غارات جوية مكثفة على مختلف مناطق تمركزات الفصائل في جنوب وغرب إدلب، مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار.

وأضافت أن الغارات الروسية استهدفت تجمعات الفصائل في الأطراف الغربية لمدينة إدلب ومنطقة النهر الأبيض وقرية الجديدة قرب مدينة جسر الشغور غربي إدلب، وأطراف بلدات بلشون وإبلين وكنصفرة بجبل الزاوية جنوبي إدلب.

وأشارت المصادر العسكرية إلى أن الغارات الروسية تزامنت مع قصف مدفعي وصاروخي لقوات الحكومة على تمركزات الفصائل في قرى وبلدات جبل الزاوية جنوبي إدلب.

كما طال القصف تجمعات فصائل عدة قرى وبلدات في منطقة سهل الغاب غربي حماة و غرب حلب.

إلى ذلك أعلنت غرفة عمليات “الفتح المبين” عن استهداف مواقع لقوات الحكومة في معسكر جورين وقرى البركة والبحصة ومنطقة المشاريع بسهل الغاب غرب حماة.

واستهدفت براجمات الصواريخ مواقع أخرى في تلال البلوط وأبو أسعد والرويسة بجبل الأكراد شمال اللاذقية، وفقاً للمصادر نفسها.

وفي إدلب، أعلنت “الفتح المبين” عن استهداف مواقع قوات الحكومة في مدن كفرنبل وسراقب ومعرة النعمان، وقرى حنتوتين والملاجة جنوب إدلب.

إعداد: براء الشامي- تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى