الرئيسيسورياصحة

لا اختبارات لكورونا ومشفى ديرك يعتمد على فحوصات أخرى

ديرك – نورث برس

لم تتمكن هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، حتى الآن من توفير المواد اللازمة لفحص فيروس كورونا، بينما تعتمد المشافي والمراكز الطبية على فحوصات طبية لتحديد من يحتاجون الرعاية.

وقالت روجين أحمد، وهي الناطقة باسم هيئة الصحة في مقاطعة القامشلي، إنهم لم يتلقوا المساعدة من أي جهة لتوفير المواد اللازمة.

وتستمر المراكز الصحية في العمل رغم فقدان مواد لازمة لأخذ المسحات ونقص أخرى كالأنابيب ومواد الفصل.

وقبل يومين، قال محمد خالد، وهو مدير مخبر فحوصات كورونا في القامشلي، إن هناك وعوداً بتقديم تلك المواد للمخبر الوحيد في شمال وشرقي سوريا، والذي خرج عن الخدمة منذ 27 يوماً.

وأضاف أن العمل قد توقف جراء “نفاد شرائح الاختبار ومواد الاستخلاص”.

ويتم استقبال المشتبهين بإصابتهم بناء على “الأعراض والفحص الطبي استناداً لصورتي الأشعة والطبقي المحوري”، بحسب “أحمد”.

وأشارت الناطقة باسم هيئة الصحة في مقاطعة القامشلي إلى دور استمرار إغلاق معبر اليعربية الإنساني في إعاقة وصول المواد الطبية عموماً للمنطقة، بينما تعرقل حواجز الفرقة الرابعة للقوات الحكومية دخول احتياجات طبية أخرى لشمال شرقي سوريا.

وقال آلان أحمد، وهو مدير قسم كوفيد 19 مشفى ديرك، إنهم استقبلوا هذا الأسبوع مريضين يشتبه بإصابتهما بكوفيد 19 بناءً على الفحص الطبي دون إجراء مسحات لهما.

إعداد: سولنار محمد – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى