العالم

السجن أربعة سنوات بحق الزعيمة الميانمارية سوتشي

أربيل- نورث برس

قضت محكمة في ميانمار بالسجن أربع سنوات بحق الزعيمة المدنية أونغ سان سو تشي، بعد إدانتها بمعارضة الجيش وخرق القواعد الصحية المرتبطة بكوفيد 19، وفق ما أفاد ناطق باسم المجموعة العسكرية التي أطاحت بها.

وقال المتحدث زاو مين تون لـ”فرانس برس” إنه حُكم على سو تشي “بالسجن لعامين، بموجب البند (ب)  وعامين آخرين بموجب قانون الكوارث الطبيعية”.

كما صدر حكم بسجن الرئيس السابق وين ميينت أربع سنوات بالتهم ذاتها وفق المصدر الذي أوضح أنهما لن ينقلا إلى السجن فوراً، وقال إنهما “سيواجهان اتهامات أخرى” في العاصمة نايبيداو، حيث يوجدان حالياً، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

واعتُقلت سو تشي (76 عاماً) منذ أطاح الجنرالات بحكومتها في الأول من شباط/فبراير الفائت.

وأضافت المجموعة العسكرية سلسلة اتهامات إليها، تشمل انتهاك قانون الأسرار الرسمية والفساد وتزوير الانتخابات. وقد تسجن الزعيمة الحائزة على جائزة نوبل للسلام لعقود في حال إدانتها بجميع هذه التهم.

وحظرت السلطات على الصحافيين حضور إجراءات المحكمة الخاصة في العاصمة، فيما مُنع مؤخراً، أيضاً، محامو سوتشي من التحدث إلى وسائل الإعلام.

وقتل أكثر من 1300 شخص وتم توقيف أكثر من 10 آلاف في حملة أمنية، استهدفت المعارضة منذ الانقلاب، بحسب مرصد محلي.

واتهمت منظمة العفو الدولية المجموعة العسكرية الحاكمة في ميانمار بمحاولة “خنق الحريات” عبر الحكم بالسجن على أونغ سان سو تشي.

وأشارت في بيان إلى أن “الأحكام القاسية بحق أونغ سان سو تشي، إثر هذه التهم الزائفة، تعد آخر مثال على عزم الجيش القضاء على المعارضة بأكملها وخنق الحريات في ميانمار.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى