الشرق الأوسط

سقوط ضحايا في هجوم جديد لـ”داعش” بين أربيل وكركوك وبارزاني يحذر

أربيل-  نورث برس

أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق، الاثنين، عن سقوط عدد من الضحايا في هجوم جديد لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على قرية تقع بين محافظتي أربيل وكركوك.

وقالت الوزارة في بيان، إن عناصر”داعش” شنوا هجوماً “وحشياً” على موقع اللواء 126 لقوات البيشمركة بالقرب من قرية قره سالم, التابعة لمحافظة كركوك، وتقع جنوب محافظة أربيل.

وقالت الوزارة إن قوات البيشمركة صدت الهجوم, وانتهى بسقوط عدد من الضحايا في صفوفها بين قتيل وجريح، فيما لم تذكر الخسائر التي مني بها التنظيم.

وفي غضون ذلك، حذر رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني خلال استقباله،أمس، للسفير الفرنسي لدى العراق ايريك شوفاليي في أربيل من أن هجمات “داعش” الأخيرة تشكل مخاطر حقيقية على أمن واستقرار العراق والمنطقة وحتى على الأمن في العالم.

ودعا “بارزاني” في بيان إلى “ضرورة تمتين دعم المجتمع الدولي والتحالف الدولي للعراق وإقليم كردستان, وأن يعمل العراق وشركاؤه بشكل جدي أكبر للتصدي للإرهاب والقضاء عليه.”

وخلال الأسبوعين الأخيرين استهدف عناصر “داعش” مدنيين ومواقع للبيشمركة في عدد من القرى الواقعة في خط الفراغ الأمني بين إقليم كردستان والمحافظات الجنوبية، قضى فيها ما لايقل عن 25 شخصاً بين مدني و عسكري، وأصيب آخرون.

إعداد وتحرير: هوزان زبير

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى