اقتصادسوريا

حكومة الإنقاذ تفرض إتاوات على بلدة في إدلب لتعبيد طريق وتنسب الأمر لنفسها

إدلب- نورث برس

فرضت حكومة الإنقاذ الجناح المدني لهيئة تحرير الشام في إدلب، مبالغ مالية طائلة على سكان وأصحاب محال تجارية في بلدة شمال إدلب، لتعبيد أحد الطرق الرئيسية فيها، ونسبت الأمر لنفسها.

وكشفت مصادر محلية لنورث برس، أن ما يعرف بمديرية الخدمات في ريف إدلب الشمالي، فرضت مبالغ مالية تراوحت بين 100 و150 دولاراً على أصحاب المنازل والمحال التجارية الواقعة على الطريق الرئيسي في بلدة قاح الحدودية مع تركيا شمال إدلب.

وأشارت إلى أن البلدة شهدت حالة من الاستياء والتذمر بين السكان وأصحاب المحال التجارية، لا سيما بعد أن تبنت “حكومة الإنقاذ” العمل بشكلٍ كامل دون الإشارة إلى فرض إتاوات على السكان لتعبيد الطريق.

وقال عارف السوادي وهو صاحب محل لبيع الحلويات في بلدة قاح، لنورث برس، إن المجلس المحلي في قاح قام منذ فترة بإرسال بلاغات خطية إلى كافة أصحاب المحال التجارية في البلدة من أجل دفع مبالغ مالية لتعبيد الطريق الرئيسي.

وأضاف أن الرسوم تراوحت بين 100 -150 دولار أميركي.

وقال ” السوادي” إن “قرار المجلس غير عادل فأرباح محلي خلال الشهر لا تتجاوز المئة دولار، وإذا كانت الإنقاذ لا تستطيع تعبيد طريق بطول خمسة كيلو متر فلماذا تسمي نفسها حكومة”.

ويعيش في بلدة قاح، أكثر من 25 ألف شخص معظمهم من النازحين، كما يحيط بالبلدة أكثر 50 مخيماً يعيش فيها أكثر من 150 ألف نازح من مختلف المناطق السورية.

إعداد: براء الشامي- تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى