تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

القوات الحكومية تهدد بقصف مدينة في ريف درعا الغربي

درعا – نورث برس

هددت القوات الحكومية السورية، الثلاثاء، بمعاودة قصف مدينة نوى بريف درعا الغربي رداً على استهداف عناصرها  يوم أمس الاثنين.

وقالت مصادر محلية، لنورث برس، إن وفداً من وجهاء مدينة نوى توجهوا ظهر اليوم إلى مدينة الصنمين للاجتماع مع القوات الحكومية هناك.

وأضافت أن القوات الحكومية طالبت بتسليم الأشخاص الذين قاموا باستهداف السيارة العسكرية على طريق نوى الشيخ سعد.

وأشارت المصادر إلى أن “القوات الحكومية تزعم أن من قاموا بالتفجير هربوا باتجاه مدينة نوى ولا زالوا متوارين عن الأنظار هناك”.

وذكرت أن “وجهاء المدينة نفوا هذه المزاعم مؤكدين عدم وجود الأشخاص الذين استهدفوا المركبة العسكرية في المدينة”.

ويسود هدوء حذر مدينة نوى، وعزف عدد من السكان عن إرسال أبنائهم إلى المدارس خوفاً من تجدد القصف، كما لوحظ إغلاق عدد كبير من المحال التجارية أبوابها، بحسب المصادر.

وقالت المصادر أن القوات الحكومية أطلقت سراح السكان الذين تم اعتقالهم على خليفة التفجير وكان غالبيتهم يعملون في المشاريع الزراعية بالقرب من مكان التفجير.

وأمس الاثنين، قصفت القوات الحكومية الأحياء السكنية في مدينة نوى بعشرات قذائف المدفعية الثقيلة، وخلف القصف ثلاثة قتلى وتسعة جرحى.

إعداد: إحسان محمد – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى