الشرق الأوسط

بعد هجوم دام.. داعش يجدد استهدافه لقوات البيشمركة

أربيل- نورث برس

تعرضت قوات البيشمركة في منطقة كرميان بإقليم كردستان لثاني هجوم من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) خلال اليومين الماضيين.

وقالت وزارة البيشمركة في وقت متأخر من مساء أمس الأحد “هاجم عناصر داعش إحدى نقاط قوات البيشمركة في فوج 4 اللواء 17 مشاة في كفري”.

وردت قوات البيشمركة على الهجوم، وانتهت المواجهة بـ”فرار عناصر داعش، وعودة الوضع تحت السيطرة”، بحسب بيان الوزارة.

ولم يذكر البيان المزيد من التفاصيل حول الحادثة.

وأمس الأحد، أعلنت وزارة البيشمركة خسارتها لخمسة من جنودها وإصابة أربعة آخرين من خلال “التصدي” لهجوم شنه  التنظيم  بالقرب من ناحية كلاجو في منطقة كرميان.

في غضون ذلك حذر رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني من اتساع واستمرار اعتداءات وهجمات تنظيم داعش، “إنها رسالة جدية وخطيرة وتهديد وخطر حقيقي على المنطقة”.

ودعا بارزاني إلى المزيد من التعاون والتنسيق بين البيشمركة والجيش العراقي بمساندة قوات التحالف الدولي، وعدّ ذلك “ضرورة عاجلة وراهنة وذي أولوية”.

والهجومان الأخيران وقعا في مناطق نائية بجنوبي إدارة كرميان التابعة لمحافظة السليمانية، وهي منطقة تشهد بشكل متكرر تحركات لخلايا التنظيم المتشدد، على غرار مناطق أخرى على خط النزاع بين أربيل وبغداد.

وأعلن رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني في بيان عقب الهجوم الأول “دخول قوات البيشمركة بحالة تأهب واستعداد”.

وقال بارزاني: “داعش يستغل الثغرات الأمنية في تلك المناطق، إذ أصبح يشكل تهديداً جدياً على أمن المنطقة وسكانها”.

وشدد رئيس الحكومة على أنه “لا بد من تفعيل المراكز الأمنية المشتركة بين قوات البيشمركة والجيش العراقي بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي ضد داعش.”

إعداد وتحرير : هوزان زبير

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى