سوريامجتمع

جمعية إنسانية تعلق عملها شرقي دير الزور

دير الزور  – نورث برس

علقت الخميس، جمعية سوسن للتنمية والرعاية الصحية بعد شهر واحد من عملها في مشفى بلدة البصيرة ٣٥كم شرقي دير الزور، شرقي سوريا، بعد استفزازات على موظفيها من مسلحين في البلدة.

وبداية الشهر تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، افتتحت جمعية سوسن غير الحكومية، مركزاً لها في مشفى البصيرة وتم تعيين الكادر الصحي والموظفين بعد إجراء مسابقات بالتنسيق مع لجنة الصحة في البلدة.

وقال أسامة الأحمد، مدير مكتب الجمعية والمنسق العام في دير الزور، إن الجمعية علقت نشاطها في مشفى البلدة بسبب استفزازات مسلحين من أبناء البلدة على موظفي الجمعية “مطالبين التوظيف عنوة”.

وأضاف أنه: “منذ بداية عمل الجمعية في البلدة مسلحين يدخلون بشكل يومي إلى بناء المشفى ويطلبون من الموظفين الخروج من البناء وعدم الدوام إلى أن يتم توظيفهم هم”.

وأشار إلى أن آخر الاعتداءات كانت الأمس الأربعاء حيث دخل المسلحون إلى مبنى المشفى واغلقوا أبوابها وأطلقوا الرصاص أمام المركز بشكل عشوائي وبناء على توصيات مكتب الأمن والسلامة تم تعليق العمل في مركز البصيرة.

وكان الهدف من افتتاح المركز الصحي في مشفى بلدة البصيرة أنها منطقة متوسطة في ريف دير الزور لتغطية الوضع الصحي بكامل المنطقة، بحسب “الأحمد”.

وبحسب إدارة الجمعية لن يستمر العمل في المركز إلى حين الوصول إلى ضمانات حقيقية للحفاظ على أمن واستمرارية المشروع.

ووجهت إدارة الجمعية كتب رسمية إلى لجنة الصحة ومكتب المنظمة التابعين لمجلس دير الزور المدني، عن قرار توقيف العمل، وتعليق ملصقات كتابية على الجدران بهذا الخصوص حتى يكون المجتمع على علم بهذا الإيقاف، حسب “الأحمد”.

إعداد: حاتم بشار ـ تحرير: عمر علوش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى