اقتصادسوريا

الإدارة الذاتية: البذار المقدم من الوكالة الأميركية قيد الاختبار

الرقة – نورث برس

قال سلمان بارودو، الرئيس المشارك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية، الخميس، إن بذار القمح المقدم من الوكالة الأميركية للتنمية قيد الاختبار وبانتظار نتائج التحليل.

وجاء تصريح “بارودو”، بعد يوم من حديث لمديرية الزراعة التابعة لحكومة دمشق في الحسكة، يقول إن “البذار المقدم من الشركة الأميركية يحمل آفات زراعية”.

ومنتصف الشهر الجاري، أرسلت الوكالة الأميركية ثلاثة آلاف طن من بذار القمح إلى مناطق شمال شرقي سوريا، قالت إنها “لمساعدة المزارعين السوريين”.

وقال “بارودو” لنورث برس، إن الإدارة الذاتية أرسلت تقريراً للوكالة الأميركية تطلب فيه توضيحاً وتطمينات حول قابلية البذار للإنبات في مناطق شمال شرقي سوريا، “لكن لم نحصل على رد بعد”.

وفي تصريح سابق للوكالة الأميركية للتنمية الدولية أشارت إلى أن ما دفعها لإرسال البذار هو “طلب مزارعين سوريين المساعدة، بعد أن أدت عوامل الجفاف والصراع والبذور منخفضة الجودة إلى ضعف محصول القمح في شمال شرقي سوريا”.

وأضافت أن ذلك “تسبب في نقص البذور للموسم الزراعي لهذا العام وظهور مخاوف بشأن المحاصيل المستقبلية والإمدادات الغذائية”.

وقال “بارودو” إن هيئة الاقتصاد والزراعة عممت على لجان ومديريات الزراعة بعدم توزيع البذار إلى حين التأكد من نتائج الاختبار.

ولكن شركة تطوير المجتمع الزراعي في بعض إدارات شمال شرقي سوريا قامت بتوزيع كميات من البذار على المزارعين.

وقال “بارودو” إن التحاليل والاختبارات التي يخضع لها بذار القمح تتم في مختبرات مؤسسة إكثار البذار وتشمل تغطيس البذار في المياه ومدى ملائمته لظروف المناخ والتربة في المنطقة.

وأضاف أن نتائج الاختبار الذي يخضع له بذار القمح ستصدر الاثنين القادم.

وقال “بارودو”، في تصريح سابق لنورث برس، إن كمية ثلاثة آلاف طن المقدمة من الوكالة الأميركية مرّحب بها “ولكنها لا تسد النقص الحاصل في كمية البذار”.

ويشكل الموسم الزراعي المقبل تحدياً للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بعد عام من إنتاج متدن بسبب الجفاف الذي فاقمه تخفيض تركيا لتدفق مياه الفرات نحو الأراضي السورية.

وحددت الإدارة الذاتية سعر بذار القمح بـ 1200 ليرة سورية وبدأت بتوزيعه في وقت مبكر هذا العام، بينما وصل السعر وسطياً في الأسواق إلى 1700 ليرة.

إعداد: عمار عبد اللطيف – تحرير: عمر علوش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى