العالم

غرق 27 مهاجراً بين فرنسا وبريطانيا

أربيل- نورث برس

لقي 27 مهاجراً على الأقل حتفهم، أمس الأربعاء، بسبب غرق زورق في بحر المانش أثناء انطلاقه في شمال فرنسا خلال محاولتهم العبور نحو السواحل البريطانية.

ويسجل الحادث الذي وصفه رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس بأنه “مأساة”، أكبر حصيلة ضحايا منذ ارتفاع عدد عمليات العبور عبر المانش في 2018.

وطالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باجتماع “طارئ” للوزراء الأوروبيين المعنيين بالتحدي الذي تطرحه الهجرة.

وقال ماكرون في تصريحات صحفية: “ستتخذ كل الإجراءات للعثور على المسؤولين عن الحادث وإدانتهم”.

وتعهد بعدم سماح فرنسا بتحول المانش إلى “مقبرة”.

من جهته أيضاً دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى اجتماع للبحث في شأن الوضع في قناة المانش.

وقال: “لقد أصبت بصدمة وحزن عميق” لوقوع ضحايا، فيما شدد على ضرورة بذل المزيد من التعاون مع فرنسا لمنع العبور غير القانوني.

وفي وقت سابق من هذا العام قتل ثلاثة مهاجرين وفُقد الاتصال بأربعة آخرين، خلال عبورهم البحر.

ووفقاً للسلطات الفرنسية فإنّ من بين القتلى طفلة وخمس نساء إحداهن حامل.

ومن المقرر أن يترأس رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، الخميس، اجتماعاً للبحث في هذه “الكارثة”، بحسب ما أعلن مكتبه.

إعداد وتحرير: هوزان زبير

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى