سوريامجتمع

زيادة ساعات تقنين الكهرباء في ديرك

ديرك – نورث برس

قال مسؤول في محطة كهرباء السويدية، الثلاثاء، إن استمرار توقف العنفة السابعة والثانية بمحطة السويدية أدى إلى نقص عدد ساعات تزويد المدن بالكهرباء.

ومنذ فترة، ازدادت ساعات التقنين في منطقة ديرك أقصى شمال شرقي سوريا وعدة مدن أخرى بسبب استمرار توقف عنفتين في محطة كهرباء السويدية.

وذكر محمود محمود، مدير محطة السويدية، لنورث برس، أن الكمية التي كانت تنتجها العنفات انخفضت بعد العطل من ألفي ميغا واط إلى 1400ميغا واط باليوم الواحد.

وكانت العنفة السابعة قد تعطلت في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، فيما توقفت العنفة الثانية في السابع عشر من الشهر نفسه، وفق “محمود”.

وتسبب توقف “العنفة السابعة” في خفض الكمية المخصصة من 26ميغا واط في الساعة لـ 18ميغا إلا أن الكمية انخفضت إلى 10 ميغا بعد توقف “العنفة الثانية” بحسب “محمود”.

وأشار إلى أن عودة العنفتين للعمل يتوقف على سرعة توفر مواد الصيانة اللازمة من الخارج.

وتعاني مدينة ديرك وريفها ازدياد ساعات تقنين الكهرباء تصل أحياناً لعشر ساعات متواصلة ما يتسبب بانقطاع المياه وشبكات الانترنت أحياناً.

إعداد: سولنار محمد – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى