بسبب النفط.. دمشق تدرس رفع دعوى دولية ضد واشنطن

بسبب النفط.. دمشق تدرس رفع دعوى دولية ضد واشنطن

نورث برس

 

تدرس دمشق إمكانية رفع دعوى دولية ضد الولايات المتحدة بسبب النفط السوري.

 

وصرحت المستشارة السياسة والإعلامية في الرئاسة السورية، بثينة شعبان، أن سوريا تدرس إمكانية رفع دعوى دولية ضد الولايات المتحدة الأمريكية لأنها "تنهب" النفط السوري.

 

وكان الرئيس السوري بشار الأسد، أكد في تشرين الثاني/نوفمبر، أن بلاده سترفع شكوى للأمم المتحدة بشأن مسألة "سرقة" النفط السوري من قبل الولايات المتحدة.

 

في حين كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أن القوات الأمريكية قامت بتأمين حقول النفط بشمال شرقي سوريا، مقتَرِحاً حينها أن تدير شركة نفط "إكسون موبيل"، أو شركة نفط أمريكية أخرى، حقول النفط السورية، ما أثار ردة فعل وانتقادات واسعة.

 

وبتاريخ 3/12/2019، قال الرئيس الأمريكي بعد لقاء جمعه مع الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، في لندن "لقد حاول داعش حفظ سيطرته على النفط، أما الآن فأصبحنا نحن الذين نسيطر عليه بشكل كامل. وأقول بكل صراحة إننا نتمتع في هذا الشأن بدعم عدد كبير من الناس المختلفين. وفي حقيقة الأمر، لم يبق في هذه الأراضي (السورية) من عسكريينا سوى من يحمون النفط. النفط في أيدينا ويمكننا أن نفعل به ما نشاء".