أردوغان معلنا إرسال وفد تركي لموسكو: لا نستطيع تحمل أعباء نازحين جدد من إدلب

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

نورث برس

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن وفدا من بلاده سيزور موسكو غدا الاثنين لبحث الوضع في إدلب السورية، مضيفا أن بلاده لا تستطيع تحمل موجة جديدة من النازحين.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها اليوم في اسطنبول، "قررنا إرسال وفد إلى موسكو لبحث الوضع في إدلب.. ونعمل مع روسيا من أجل إنهاء الهجمات على إدلب."

وعبر أردوغان عن قلقه إزاء موجة نزوح جديدة من سوريا نتيجة تفاقم الوضع في إدلب قائلا: "بدأ أكثر من /80/ ألف لاجئ سوري من إدلب بالنزوح نحو الحدود مع تركيا وهذا الوضع لا يمكن لتركيا أن تتحمل عبئه بمفردها".

وتستمر الاشتباكات والمعارك بين قوات الحكومة السورية وفصائل المعارضة المسلحة، في إدلب، وسط تقدم ملحوظ للقوات الحكومية مدعومة بغارات مكثفة على محاور القتال ومناطق ريف معرة النعمان الشرقي، مقتربة من النقطة التركية بريف إدلب الشرقي.

كما تظاهر المئات من السكان والنازحين يوم أمس السبت قرب معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا إثر تصاعد الاشتباكات في المنطقة، للاحتجاج على صمت أنقرة التي تمتلك نقاط مراقبة داخل إدلب، حيث كتب أحد الناشطين عبارة على الجدار الذي بنته تركيا على حدودها مع سوريا: "نطالب الضامن التركي بتحمل مسؤوليته تجاه إدلب".