الإدارة الذاتية تعلن إسقاط القضايا بحق قيادات المجلس الوطني الكردي: لا عائق أمام فتح المكاتب الحزبية

إدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا

نورث برس

أكدت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا أنه لا عائق قانوني أمام المجلس الوطني الكردي في سوريا من أجل فتح مكاتبه التنظيمية والحزبية ومزاولة نشاطه السياسي والإعلامي والاجتماعي دون الحاجة إلى أية موافقات أمنية مسبقة.

جاء ذلك من خلال بيان نشرته هيئة الداخلية التابعة الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا اليوم, حيث أشار البيان أن الإدارة تعلن إسقاط القضايا المرفوعة أمام القضاء بحق شخصيات وقيادات المجلس الوطني الكردي المقيمة خارج البلاد ومن دون أية استثناء.

وأكد بيان الإدارة الذاتية أنه "لا عائق أمام شخصيات وقيادات المجلس الوطني الكردي المقيمة خارج البلاد للانتقال إلى روج آفا وعموم شمال و شرق سوريا وممارسة نشاطهم بكامل الحرية ولن تكون هناك أية ملاحقة قانونية لأي سبب سابق لتاريخ نشر هذا البيان".

وفيما يتعلق بتسوية ملف السجناء والمغيبين, لفت البيان إلى أن الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا استلمت قائمة بعشرة أسماء قدمتها الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني الكردي في سوريا إلى قيادة قوات سوريا الديمقراطية في الـ15 من كانون الأول/ ديسمبر الجاري, حيث تم تشكيل لجنة مختصة لتقصي الحقائق والتحقيق في الملف.

وأوضحت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا أنه ستتم مشاركة جميع نتائج عمل اللجنة مع المجلس الوطني وقيادة قوات سوريا الديمقراطية في أقرب وقت ممكن, مؤكدة أن النقاط المذكورة في البيان سارية منذ تاريخ صدور البيان.