استمراراً بالتغيير الديمغرافي.. أردوغان يدعو لاستخراج النفط السوري لتوطين اللاجئين في شمال سوريا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

نورث برس

 

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، القوى العالمية الفاعلة إلى استخراج النفط السوري من الآبار من أجل إنفاقه على توطين اللاجئين، في الشمال السوري، يأتي هذا استمراراً لسياسة التغيير الديمغرافي التي تتبعها تركيا في مناطق الشمال السوري.

وفي كلمة ألقاها خلال مشاركته في المنتدى العالمي للاجئين، في مكتب الأمم المتحدة في جنيف السويسرية، وجه أردوغان نداء إلى القوى العالمية الفاعلة يدعو فيه إلى استخراج النفط السوري وإنفاق عائداته على اللاجئين الذين سيتم توطينهم في الشمال السوري.

وقال: "لنستخرج معا النفط من الآبار التي يسيطر عليها الإرهابيون في سوريا، ولننجز مشاريع بناء الوحدات السكنية، والمدارس، والمستشفيات، في المناطق المحررة من الإرهاب، ونوطن اللاجئين فيها.. ولكن لا نلمس استجابة لهذه الدعوة".

 

وأشار إلى أن مشكلة اللاجئين لا يمكن حلها إلا من خلال اتخاذ خطوات على مستوى عالمي، معتبراً أن إبقاء اللاجئين السوريين داخل تركيا ليس الحل الوحيد لتلك المشكلة.

ونوه الرئيس السوري بشار الأسد، بأن تركيا هي المتواطئ الرئيسي ببيع النفط السوري، مشيراً إلى أنه باستعادة جزء من الآبار النفطية بات لدى الحكومة السورية شيء بسيط من النفط، بعد أن كانت عائداته وصلت إلى الصفر.