روسيا تعيد ثمانية أطفال لمواطنين روس انضموا لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا

روسيا تعيد ثمانية أطفال لمواطنين روس انضموا لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا

NPA

 

في الجهود الرامية لإعادة أطفال المواطنين الروس الذين توجهوا إلى سوريا والعراق للانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" تمكن فريق العمل الروسي من إعادة /8/ أطفال روس من سوريا.

 

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، أمس الجمعة، أنه "حتى الآن، تمت إعادة ثمانية مواطنين روس دون السن القانونية من سجن دمشق، وتم أخذ عينات الحمض النووي من نحو /100/ طفل آخر لتحديد علاقتهم الوراثية بأوصيائهم المحتملين في روسيا"، بحسب ما نقله موقع "روسيا اليوم".

 

وأشارت الخارجية الروسية إلى أنها مستمرة في بذل الجهود لمعرفة عدد الأطفال الروس الموجودين في منطقة شرقي الفرات بسوريا، وبيّنت أن فريق العمل الروسي زار مخيم الهول في سوريا ما بين 3 و6 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، وأجرى اتصالات مع الحكومة السورية وإدارة مخيم الهول حول ذلك.

 

وكان عقد في مقر الخارجية الروسية، أمس الجمعة، اجتماع لفريق العمل الخاص بإعادة الأطفال الروس من سوريا والعراق، ترأسه المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، ومفوضة حقوق الأطفال، آنا كوزنيتسوفا، لبحث الخطوات التالية لإعادة الأطفال الروس.

 

ووفقاً لـ"روسيا اليوم" استعرض الاجتماع نتائج العملية الإنسانية لإعادة /122/ طفلاً روسياً من العراق، كما وتجري تحقيقات مع أمهاتهم أو التي صدرت أحكام قضائية بحقهن بتهمة انتمائهن إلى "تنظيمات إرهابية".