سياسيون يؤكدون: مبادرة توحيد الصف الكردي تواجه عوائق

القامشلي- ندوة حوارية حول توحيد الصف الكردي بمدنية القامشلي- NPA

القامشلي – عبدالحليم سليمان/ أفين شيخموس- NPA   

 

تشهد الساحة السياسية الكردية جدلاً واسعاً حول وحدة الموقف السياسي, لاسيما بعد شن تركيا وفصائل المعارضة المسلحة التابعة لها عملية عسكرية على مناطق شرقي الفرات.

 

وأطلق القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي مؤخراً مبادرة للمّ الشمل الداخلي الكردي بغية مواجهة التحديات والصراعات المعقدة التي تواجه الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا.

 

وقال أحمد سليمان عضو المكتب السياسي لحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا أحمد سليمان لـ"نوث برس" إن المبادرة السياسية تلقى صعوبات كبيرة، مشيراً إلى غياب موقف المجلس الوطني الكردي منها.

 

 ولفت سليمان إلى أن المبادرة تحتاج إلى دعم عام من جانب الأطراف السياسية، لافتاً إلى تأييدهم للمبادرة.

 

من جابه علق مصطفى مشايخ نائب سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي سوريا (يكيتي) حول العراقيل التي تواجه مسألة توحيد الموقف الكردي في سوريا قائلاً "هناك تدخلات إقليمية وكردستانية تمنع تحقيق وحدة الصف الكردي".

 

 وأضاف مشايخ أن مبادرات عديدة سبقت مبادرة قائد قوات سوريا الديمقراطية منها المبادرة الفرنسية، منوهاً إلى أن العوائق التي تمنع تحقيق المبادرة هي "قديمة جديدة" ومن دون تفكيكها لا يمكن لأي مبادرة أن تنجح, حسب تعبيره.

 

وأكد الرئيس المشارك لحركة المجتمع الديمقراطي غريب حسو أن الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا يدعمون المبادرة لتوحيد الصف الكردي, بين مواقف الأحزاب السياسية, لافتاً إلى أن "ذلك يدعم الإدارة الذاتية أيضاً".

 

وعقد اتحاد مثقفي الجزيرة أمس الأربعاء ندوة حوارية في مدينة القامشلي حضرها عدد من المهتمين والمسؤولين في الأحزاب السياسية ومؤسسات الإدارة الذاتية تمحورت حول وضع المنطقة ووحدة الصف الكردي الذي يعتبر أحد المطالب الشعبية في شمال وشرقي سوريا.