رئيس الوزراء الإيطالي: الأزمة السورية ما زالت بعيدة عن الحل

رئيس الوزراء الإيطالي

NPA

في ظل التطورات التي يشدها الملف السوري وعمل اللجنة الدستورية أشار رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، إلى أن الأزمة السورية "مازالت بعيدة عن الحل", واصفاً عمل اللجنة الدستورية "بالعملية السياسية الصعبة".

وأضاف كونتي في كلمة له في ختام منتدى الحوارات المتوسطية السنوي الخامس، الذي نظمته الخارجية الإيطالية، أن منطقة "المتوسط الموسع أصبحت تمثل اليوم تناقضاً جيوسياسياً".

وأشار إلى أن "الإقليم يعيش في توتر مستمر بين التطور والانتكاس وبين التفكك والاتصال المتبادل" على ضوء "عبرة تاريخية راسخة وآفاق مستقبلية اكتنفها عدم اليقين".

كونتي أوضح أن المنطقة ما زالت تشهد زعزعة في الاستقرار نتيجة مصالح محلية وإقليمية ودولية متضاربة فيما بينها.

ووصف ما يجري في كل من ليبيا وسوريا واليمن بأنها تمر بالأزمات مع اختلاف ظروفها, مؤكداً أن الصراعات والحروب تزيد من تعقيد الأوضاع في هذه البلدان.

يذكر بأن كونتي وحكومته كانت لهم مواقف إيجابية بخصوص الهجوم التركي على الشمال السوري ففي تصريح له بعد العملية التركية صرّح للصحفيين بأنه "يجب على تركيا الانسحاب من سوريا".