اجتماع مرتقب بين لافروف وبومبيو في واشنطن .. وبيدرسون يدعو للعمل المشترك في الملف السوري

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ونظيره الروسي سيرغي لافروف

NPA

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، اليوم إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو سيجتمع مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في واشنطن في 10 كانون الأول/ديسمبر، وسيناقشان خلال لقائهما، العلاقات الثنائية، والحدّ من التسلح والوضع في سوريا وأوكرانيا.

ووفقا لوكالة "أسوشيتد برس"، سيعقد الوزيران الروسي والأمريكي مؤتمراً صحفياً عقب المحادثات.

هذا وكان المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون قال في كلمة ألقاها خلال مشاركته في مؤتمر "حوار البحر المتوسط" في روما الأمس، إن "حقيقة الأمر هي أنه لدى روسيا وإيران وحدهما إمكانية ممارسة النفوذ على الحكومة في دمشق، لكن عليهما العمل سوياً مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إذا كانتا تنويان رؤية تغييرات في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بسوريا".

وأضافت الخارجية الروسية في بيان حول المؤتمر, أن لافروف وبيدرسون "أشارا إلى ضرورة المساهمة في إطلاق حوار مستدام ومثمر بين السوريين بعيداً عن أي تدخلٍ خارجي وفرض قيود زمنية على عمل اللجنة، لصياغة اقتراحات موحّدة تجمع عليها اللجنة حول الإصلاح الدستوري لتحظى بأوسع تأييد شعبي ممكن في البلاد".