العالم

تحذيرات دولية من انهيار الأمن والاستقرار العالمي بسبب تغير المناخ

القامشلي- نورث برس

حذرت الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، باتريسيا إسبينوزا، الأحد، من انهيار الأمن والاستقرار العالمي إذا لم تعالج البلدان انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وجاءت هذه التحذيرات القوية غير المعتادة من الأمينة التنفيذية قبل أيام من قمة “كوب26” للمناخ.

وقالت “إسبينوزا” في مقابلة صحفية: “نحن نتحدث حقًا عن الحفاظ على استقرار البلدان، والحفاظ على المؤسسات التي بنيناها على مدى سنوات, سيؤدي السيناريو الكارثي لتغير المناخ إلى تدفقات هائلة من النازحين”.

وأضافت: “قد يؤدي أيضاً إلى نقص الغذاء، لذا من المحتمل حدوث أزمة في الأمن الغذائي, وسيترك الكثير من الناس عرضة الجماعات الإرهابية”.

ومن المقرر في نهاية الشهر الجاري، أن يجتمع ممثلو 200 دولة في اسكتلندا لحضور مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (كوب 26) الذي يستمر أسبوعين.

 وقال منظمو المؤتمر إنه يمثل أحد آخر الفرص لإعلان الالتزام بخفض الانبعاثات لإبقاء ارتفاع درجة الحرارة عالمياً في نطاق يمكن التحكم فيه.

ويتوقع أن يحضر المؤتمر أكثر من 120 من قادة العالم, وحوالى 25 ألف مندوب, مع عدم حضور القادة الرئيسيين بما في ذلك الرئيس الصيني، والرئيس الروسي والذين تعد بلادهما أكبر مصدر لانبعاث ثاني أكسيد الكربون في العالم.

وقالت “إسبينوزا”، إن “حالات الغياب هذه لن تمنع تحقيق نتيجة ناجحة، ولن يكون تمثيل جميع البلدان على مستوى الرؤساء, وهناك مشاركة مهمة للغاية من قبل الصين في هذه العملية”.

وأمس السبت، صرح رئيس المؤتمر أن التوصل إلى اتفاق عالمي في نهاية قمة المناخ هذه سيكون “أكثر صعوبة بالتأكيد” مما كان عليه الحال في مؤتمر باريس عام 2015.

والخميس الماضي, أظهرت تقارير لتقييمات شاملة صادرة من البيت الأبيض والمخابرات الأميركية و”البنتاغون”, أن تغير المناخ سيؤدي إلى تفاقم التهديدات طويلة الأمد للأمن العالمي.

وشددت وزارة الدفاع الأميركية, على تأثير الفيضانات والحرارة الشديدة على الاستعداد العسكري بدلاً من العواقب الجيوسياسية، وأعربت عن قلقها من أن يؤدي تغير المناخ إلى فشل الدولة.

وقال وزير الدفاع لويد أوستن، في بيان، رافق تقرير البنتاغون: “تغير المناخ يغير المشهد الاستراتيجي، ويفرض تهديدات معقدة على الولايات المتحدة والدول في جميع أنحاء العالم”.

وأضاف: “لردع الحرب وحماية بلدنا، يجب على وزارة الدفاع فهم الطرق التي يؤثر بها تغير المناخ على المهام والخطط والقدرات”.

والخميس الماضي, قال الأمين العام للأمم المتحدة, أنطونيو غوتيريش, إن الوضع المناخي في الوقت الحالي هو “تذكرة ذهاب بلا عودة نحو الكارثة”, وشدد على ضرورة “تجنب الفشل” في مؤتمر كوب26.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى