الشرق الأوسط

إسرائيل تستأنف تدريبات لهجوم محتمل على منشآت نووية إيرانية

القامشلي- نورث برس

ذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، السبت، أن سلاح الجو الإسرائيلي استأنف التدريبات على هجوم محتمل على منشآت نووية إيرانية.

وأصدر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي خلال اجتماع عقده قبل أيام، أوامر بتدريب سلاح الجو “بشكل مكثف لمحاكاة ضربة على البرنامج النووي الإيراني” ووفقاً للصحيفة.

كما أمر كوخافي، بتخصيص أموال في الميزانية للتنقيب عن مثل هذا السيناريو المتمثل بضرب منشآت نووية، بعد توقف عن الدعم دام عامين.

وسبق أن وافقت الحكومة الإسرائيلية، على ميزانية بقيمة خمسة مليارات شيكل (1.5 مليار دولار) لتعزيز قدراتها على استهداف البرنامج النووي الإيراني.

ودافع وزير الدفاع، بيني غانتس، عن زيادة الميزانية التي طلبتها الحكومة للجيش.

وقال غانتس إن “الأموال الإضافية ضرورية للاستعداد لضربة محتملة على المواقع النووية الإيرانية”.

وحذرت إسرائيل، مراراً بأنها ستبذل كل ما بوسعها لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي.

وتعتبر إسرائيل القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط، وتشير التقديرات إلى امتلاكها ما يصل إلى 300 رأس نووي، غير أنها طالما نفت ذلك.

ومطلع العام الحالي، أعلن الجيش الإسرائيلي أن لديه “خططاً عملياتية جديدة لضربة عسكرية قوية”.

وأشار إلى أن “التقدم النووي الإيراني دفع الجيش الإسرائيلي إلى تسريع خططه العملياتية بميزانية جديدة”.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، وافقت الحكومة الإسرائيلية على ميزانية بقيمة خمس مليارات شيكل (1.5 مليار دولار) لتعزيز قدراتها على استهداف البرنامج النووي الإيراني، بحسب القناة 12 الإسرائيلية.

وتعارض إسرائيل الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الكبرى الست، معتبرة أنه سيمكن طهران من حيازة السلاح النووي وتهديد وجودها.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى