تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

مقتل قيادي في لواء القدس وإصابة مرافقيه في هجوم ل”داعش” شرقي سوريا

السخنة _نورث برس

قُتل قيادي في فصيل موالي لإيران وأُصيب ثلاثة من مرافقيه، الجمعة، في هجوم مسلح لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” ببادية السخنة شرقي سوريا.

وقال مصدر عسكري من لواء القدس الموالي لإيران، إن  يزن محمد السيد (٣٦عام)احد قياديي لواء القدس الموالي لإيران قُتل باشتباك مسلح مع عناصر التنظيم أثناء شنهم هجوماً على مقرّهم وسط بادية السخنة، فيما أصيب ثلاثة من مرافقيه.

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم نشر اسمه، لنورث برس، أن مسلحي “داعش” كانوا يقودون دراجات جبلية ، أطلقوا أعيرة نارية كثيفة باتجاه موقعهم، ما أسفر عن اشتباك بين الطرفين استمر قرابة الساعة والنصف، ليلوذ بعدها مسلحو التنظيم بالفرار نحو عمق البادية.

وينحدر القيادي “السيد” من منطقة الفرقلس بريف حمص، ويشغل منصب قائد فوج في لواء القدس.

وتسيطر الفصائل الموالية لإيران على مناطق واسعة من البادية الشرقية في سوريا و التي شهدت في الآونة الأخيرة عدة معارك عنيفة مع التنظيم.

وفي الثامن عشر من تشرين الأول /اكتوبر الجاري قُتل عنصران من “داعش” وثلاثة من لواء أبو الفضل العباس، باشتباك مسلح بينهما ببلدة السيال غربي البوكمال شرقي سوريا.

إعداد :محمد علي- تحرير: ريبر جزيري

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى