ستولتنبرغ: لم نطرح “تصنيف وحدات حماية الشعب” في قائمة إرهاب التي طالب أردوغان بإدراجها

ينس ستولتنبرغ - الأمين العام لحلف "الناتو"

NPA

أكد الأمين العام لحلف "​الناتو​" ​ينس ستولتنبرغ​ أن "قمة الحلف بلندن لم تطرح مسألة تصنيف "وحدات حماية الشعب" بسوريا​، والتي طالب الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​ بإدراجها في قائمة ​الإرهاب​".

وكان قد راهن أردوغان على قمة حلف شمال الأطلسي التي عقدت في العاصمة البريطانية لندن، لجر أقدام الدول الغربية وفي مقدمتهم الولايات المتحدة إلى خططه في شمالي سوريا.

وقال أردوغان، الثلاثاء، قبيل قمة "الناتو" إن بلاده ستعارض أي خطة دفاعية عن بولندا وأستونيا وليتوانيا ولاتفيا، إذا لم يقر الحلف بأن أنقرة تقاتل "جماعات إرهابية" في سوريا.

وأكد ستولتنبرغ في ​مؤتمر​ صحفي عقده في ختام أعمال قمة قادة دول الناتو أن "دول الحلف تمكنت من الحفاظ على وحدة الصف، حيث عالجت المسألة الخلافية مع ​تركيا​ المتعلقة بخطة الحلف الخاصة بـ "حماية دول البلطيق و​بولندا​ من الخطر الروسي".

ولفت ستولتنبرغ الى أن "تركيا تراجعت عن نيتها السابقة اعتراض تلك الخطة"، مشيراً الى أن "المشاركين في القمة اتفقوا على إقرار الخطة المحدثة بخصوص "حماية دول البلطيق وبولندا من الخطر الروسي".

وأعرب عن ترحيبه بهذا "القرار الذي يظهر قدرتنا على المضي قدما وتحديث مواقفنا ومراجعتها، بما في ذلك خطط الدفاع عن دول البلطيق وبولندا".

وا ستبعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال القمة، احتمال التوصل إلى "توافق مع تركيا على تعريف الإرهاب".

وأضاف ماكرون "واضح أننا لسنا موافقين على تصنيف وحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديموقراطي كمجموعة إرهابية وأعتقد أن هناك توافقاً على هذا الأمر" مشيراً إلى نظرائه في الناتو ما عدا تركيا.