مظاهرة في مدينة حلب تنديداً بمجزرة تل رفعت التي نفذتها القوات التركية وفصائل المعارضة

حلب- مظاهرة في مدينة حلب تنديداً بمجزرة تل رفعت- NPA

حلب – زين العابدين حسين – NPA

خرج المئات من أهالي حي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب، اليوم الاثنين، بمظاهرة تنديداً بصمت المجتمع الدولي حيال مجزرة تل رفعت التي ارتكبتها فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالمجازر والاعتداءات التي تقوم بها القوات التركية وفصائل المعارضة المسلحة التابعة لها بحق مهجّري منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، وسكان مناطق شمال وشرقي سوريا.

وأشار عمر جيجك، الإداري في "مجلس عوائل الشهداء" بحلب لـ"نورث برس" إلى أنهم خرجوا بمظاهرة اليوم "للتنديد بالاعتداء الوحشي للعدو التركي على الشعب العفريني بمنطقة تل رفعت"، محملاً الدولة التركية مسؤولية المجزرة.

وطالب جيجك محاسبة القوات التركية وفصائل المعارضة المسلحة التابعة لها لما ترتكبه من مجازر بحق شعوب المنطقة.

فيما قال عيسى مصطفى عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي(PYD) بحلب إن "الاعتداء على الشعب الكردي هو اعتداء غير أخلاقي وضد القيم الإنسانية".

وأضاف مصطفى "هم يعتدون على جميع شعوب مناطق شمال وشرقي سوريا لأنهم يرون دعاة الديمقراطية خطراً على وجودهم"، على حد تعبيره.

وتابع مصطفى متسائلاً "ما ذنب هؤلاء الأطفال لكي يتم الاعتداء عليهم وقتلهم بهذه الطريقة؟"، مؤكداً أن تركيا تريد "إعادة أمجاد الدولة العثمانية التي أذاقت الشعب الكردي والعربي والسرياني والأرمني الويلات".

وفي سياق متصل، أوضحت سامية قاسم، إحدى المشاركات في المظاهرة بأنهن خرجن اليوم "للتنديد باعتداء الأتراك وفصائل المعارضة على أطفال عفرين المهجرين في تل رفعت".

ونددت قاسم الاستهداف الذي طال مدينة تل رفعت، مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بتحمل مسؤولياتها والتحقيق "بالقصف التركي على المدنيين وفرض عقوبات عليهم ومحاسبة مجرمي الحرب الأتراك على أفعالهم".

واستهدفت فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا الاثنين الماضي مدينة تل رفعت، ما أدى لفقدان 10// مواطنين بينهم /8/ أطفال، بالإضافة إلى إصابة 13// آخرين غالبيتهم من الأطفال.