حقوقي سوري: تركيا تجاوزت سقف ارتكاب الجريمة الدولية والجهات القضائية تواصل صمتها المريب

مجزرة تل رفعت - أرشيف

القامشلي – عبد الحليم سليمان – NPA

 

قال عضو في اتحاد محامي الجزيرة لـ"نورث برس" تعليقاً على المجزرة التي نفذتها القوات التركية وفصائل المعارضة المسلحة بتل رفعت أمس الأول، أن تركيا "تجاوزت سقف الجريمة الدولية".

 

وجاء هذا التجاوز وفقاً للمحامي محمد أمين نعيمي "لارتكاب تركيا يومياً مجازر بحق أبناء منطقة شمال وشرقي سوريا وأن هذه المجازر تشكل جرائم ضد الإنسانية".

 

وأضاف بأن هذه الممارسات "كفيلة بإحالة المسؤولين الأتراك إلى المحاكم الدولية"، مستدركاً أن المحاكم الدولية بما فيها محكمة الجنايات الدولية والعدل الدولية وستراسبورغ والمدّعون العامون فيها "لا يزالون في صمت مريب" حسب قوله.

 

وعبر عضو اتحاد محامي الجزيرة عن أسفه من انتفاء صفة النزاهة عن القضاء الدولي قائلا: "لو كان القضاء الدولي نزيهاً لحاكم المسؤولين الأتراك بسبب الجرائم المرتكبة والواضحة الأركان".

 

واختتم نعيمي حديثه بالتعبير عن أمله في اقتراب موعد تحرك المدعين العامين في المحاكم الدولية في القضايا التي ترتكبها تركيا "والممارسات المنتهكة لحقوق الإنسان والقانون الدولي"، جراء عمليتها العسكرية في شمال وشرقي سوريا مؤخراً.

 

وكان القصف المدفعي التركي تسبب يوم أمس الأول الاثنين في فقدان /10/ مدنيين لحياتهم بينهم ثمانية أطفال في مدينة تل رفعت شمالي حلب، وإصابة /13/ آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.