على خلفية مجزرة تل رفعت…مهجرو عفرين يطالبون بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن

ريف حلب الشمالي- منظمة حقوق الإنسان والهلال الأحمر الكردي تستنكر مجزرة تل رفعت-NPA

حلب- دجلة خليل- NPA

طالبت منظمة حقوق الإنسان والهلال الأحمر الكردي في ريف حلب الشمالي كافة المنظمات الدولية والإنسانية والحقوقية وهيئة الأمم المتحدة، بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي على خلفية المجزرة التي ارتكبتها فصائل المعارضة المسلحة التابعة لها، في مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي.

جاء ذلك من خلال الإدلاء ببيان مشترك في مخيم "برخدان" بريف حلب الشمالي، حيث أشار البيان بالتدخل الفوري "لوقف الجرائم التركية وفصائل المعارضة المسلحة التابعة لها بحق أهالي شمال وشرقي سوريا بشكل عام، وأهالي عفرين بشكل خاص.

فيما طالبت منظمة حقوق الإنسان والهلال الأحمر الكردي بإصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقادة الفصائل التابعة له.

كذلك طالبت المنظمات، المجتمع الدولي بإنهاء "الاحتلال التركي للأراضي السورية كافة والخروج عن صمتها حيال ما يجري من انتهاكات ضد الإنسانية وعدم الاكتفاء بإصدار قرارات تبقى حبراً على ورق دون تفعيل على أرض الواقع"، بحسب ما جاء في بيان منظمة حقوق الإنسان والهلال الأحمر الكردي.

ونوه البيان المشترك إلى أن الاستهداف الذي طال مدينة تل رفعت يهدف إلى القضاء نهائيا على وجود كافة مكونات المنطقة، مؤكداً بأنه لا توجد في منطقة تل رفعت سوى قوات الحكومة السورية والشرطة الروسية.

وأردفت أنه لا يوجد كذلك أي قصف من منطقة تل رفعت باتجاه مناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة التابعة لتركيا في ريف حلب الشمالي.

وأوضح الرئيس المشارك للهلال الأحمر الكردي أكرم عرب في تصريح خاص لـ"نورث برس" أن القذائف التي أطلقتها فصائل المعارضة التابعة لتركيا، استهدفت الأحياء السكنية المكتظة بالأهالي في مدينة تل رفعت.

ونوه عرب في حديثه إلى أن الاستهداف المباشر للأحياء السكنية أوقع ضحايا معظم أطفال، مشيرة إلى وجود أربع إصابات حالتهم خطرة، حيث تم نقل حالتين من الإصابات إلى مدينة حلب، حسب قوله.

وكانت فصائل المعارضة المسلحة والقوات التركية استهدفت أمس الاثنين مدينة تل رفعت، ما تسبب بوقوع مجزرة راح ضحيتها /10/ مواطنين بينهم /8/ أطفال، إضافة لإصابة /13/ آخرين غالبيتهم من الأطفال.