إلهام أحمد تطالب بمحاسبة تركيا لاستخدامها أسلحة محرمة دولية في الشمال السوري

رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد

NPA

قالت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد أنه يجب محاسبة تركيا في ذكرى "ضحايا الحرب الكيميائية".

وغردت أحمد عبر حسابها على "تويتر"، مضيفة أن "تركيا استخدمت الأسلحة المحرمة دولياً من بينها الأسلحة الكيماوية، بحق شعبنا".

فيما أكدت أحمد أن تركيا استهدفت أكثر من /30/ شخصاً من المدنيين العزل، بينهم أطفال، في رأس العين / سري كانيه وعفرين، مطالبة بفتح تحقيق دولي.

وكان الدكتور جوان مصطفى، الرئيس المشارك لهيئة الصحة في مقاطعة الجزيرة، قال سابقاً في تصريح خاص لـ"نورث برس" إن جميع الحالات تؤكد أن "الأسلحة الكيماوية تم استخدامها في مدينة رأس العين/ سري كانيه، وتحديداً في منطقتي عالية والصوامع في الـ13 من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، كما تدل كل الإصابات على أن تركيا استخدمت الفوسفور الأبيض."

ويصادف الـ30 من تشرين الثاني / نوفمبر ذكرى إحياء ضحايا الحرب الكيميائية، حيث قرر مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيمائية في دورته العشرين أن يكون الـ29 من تشرين الثاني / نوفمبر تاريخ بدء تنفيذ الاتفاقية في العام 1997.