الآلاف يتضامنون مع مدينة عين عيسى ويتظاهرون فيها ضد هجمات تركيا والمعارضة

عين عيسى – مظاهرة ضمن الآلاف في مدينة عين عيسى تنديداً بالهجمات التركية وتضامناً مع سكانها - NPA

عين عيسى – زانا العلي – NPA

شهدت مدينة عيسى الواقعة في الريف الشمالي لمدينة الرقة، على الطريق الدولي /M4/ تظاهرة ضمت آلاف الأشخاص من مناطق عين العرب / كوباني وصرين ومنبج والطبقة والرقة ومناطق أخرى في شمال وشرقي سوريا.

المظاهرة جاءت تعبيراً عن التضامن مع مدينة عين عيسى التي تعرض محيطها والمخيم القريب منها، خلال الأيام الفائتة لهجمات من القوات التركية وفصائل المعارضة المسلحة التابعة لها، ترافقت مع عمليات قصف مدفعي وجوي طالت مناطق في المدينة ومحيطها.

ورفع المتظاهرون شعارات التضامن والتكاتف مع المدينة، فيما قال فاروق الماشي الرئيس المشارك لهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل في الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، لـ"نورث برس" أن اجتماع شمال شرق سوريا في عين عيسى اليوم، جاء للقول " لا للاحتلال التركي والتدخل الخارجي، ونحن أبناء سوريا، وندعو للحوار السوري – السوري، ضمن آليات سورية موحدة".

في حين قال مصعب الواصل من الرئاسة المشتركة لاتحاد فلاحي منطقة الطبقة، أنهم حضروا للتنديد بالتدخلات التركية في منطقة شمال وشرقي سوريا، ولدعوة المجتمع الدولي إلى "إيقاف المجازر الأردوغانية بحق شعبنا في شمال وشرق سوريا، ونحن السوريون كلنا شعب واحد، ونقف مع قواتنا التي تحارب التدخل التركي من خلال عملائه ومرتزقته".

كذلك قال عبدو العبدو من سكان مدينة منبج، أنهم قدموا تضامناً مع سكان عين عيسى ضد "هذا الاحتلال الهمجي لمناطقنا، ولإثبات أن الشعب السوري واحد بجميع مكوناته وأطيافه، ونحن أصحاب قضية واحدة، وهناك دولة تحتل أراضي سورية، وسنكون صفاً واحد دفاعاً عن هذه القضية وهذه الأراضي".