تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

تسويات درعا تنطلق في الغارية الشرقية والغارية الغربية وخربة غزالة

درعا- نورث برس

بدأت، الأحد، عملية التسوية في بلدة الغارية الشرقية تنفيذاً لاتفاق القوات الحكومية ووجهاء المنطقة.

وعقد وجهاء البلدة، أمس السبت، اجتماعاً مع القوات الحكومية في مقر اللجنة الأمنية في درعا بحضور الشرطة العسكرية الروسية، واتفقوا على البدء بالتسوية لعدد من المطلوبين في بلدتي الغارية الشرقية والغارية الغربية.

وأضافت المصادر أن القوات الحكومية سلمت سكان البلدة قائمة بأسماء 74 شخصاً، اطلعت نورث برس عليها، تطالبهم بعمل تسوية وتسليم السلاح الخفيف.

وقالت مصادر محلية، لنورث برس، إن الأجهزة الأمنية التابعة للقوات الحكومية أنشأت اليوم مركزاً للتسوية في ثانوية الفروان في الغارية الشرقية.

وذكرت المصادر أن القوات الحكومية دخلت البلدة بمرافقة الشرطة العسكرية الروسية وتم رفع العلم الروسي وعلم الحكومة السورية فوق مبنى المدرسة التي تجري فيها التسوية.

والتسوية ستشمل سكاناً من بلدات الغارية الشرقية والغارية الغربية وخربة غزالة، بحسب المصادر ذاتها.

وبحسب المصادر فإن التسوية ستستمر حتى يوم غد، الاثنين، ومن ثم تدخل مجموعات عسكرية تابعة للقوات الحكومية لتفتيش بعض المنازل في البلدات الثلاثة.

وتتمتع بلدتي خربة غزالة والغارية الغربية بموقع جغرافي هام بسبب مرور الاوتوستراد الدولي دمشق- درعا منهما.

إعداد: إحسان محمد- تحرير: موسى حيدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى