الجنرال مظلوم: تركيا لا تحترم اتفاق إطلاق النار وعلى واشنطن وموسكو الضغط عليها

مظلوم عبدي – قائد قوات سوريا الديمقراطية

NPA
 

قال الجنرال مظلوم عبدي، قائد قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إن تركيا مستمرة فى انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار الذى عقدته مع الولايات المتحدة، مطالبا واشنطن وموسكو بالضغط بشكل أقوى على أنقرة لاحترام الاتفاق.

 

 وقال مظلوم عبدي، في تصريح لقناة "العربية الحدث" الإخبارية، اليوم السبت، إن ما حدث مؤخرا من هجوم على بلدتي تل تمر وعين عيسى مثال حي، هذا الهجوم توقف بسبب تكبد قواتهم خسائر كبيرة، متوقعا أن تعاود تركيا الهجوم وذلك بسبب رغبتها في توسيع مناطق سيطرتها.

 

 وأكد قائد قوات سوريا الديمقراطية، أن بلدتي تل تمر وعين عيسى لن يتم تسليمهما إلى النظام أو الروس، قائلا "إنهما سيبقيان تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية".

 

وبشأن مدى إمكانية صمود اتفاقية وقف إطلاق النار، رأى عبدي أنه من الصعب صمود الاتفاقية، وذلك بسبب أجندات رئيس تركيا، والتي تتمثل في رغبته باحتلال كامل المنطقة، وهذا خطر يداهم اتفاق وقف إطلاق النار بينما نحن نعمل بكل جهد للحفاظ على الاتفاق، حتى نصل فعلاً إلى وقف إطلاق نار دائم.

 

وفيما يتعلق بمدينة الرقة، قال قائد قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إن "الرقة تحت سيطرة قوات قسد، لكن عملياتنا مستمرة مع التحالف الدولي هناك ضد تنظيم داعش، وإن لزم الأمر يمكن أن تكون هناك دوريات روسية، لكن حاليا الوجود مقتصر على قوات "قسد" فى الرقة والطبقة".