الإدارة الذاتية تجدد مطالبتها بوقف انتهاكات الدولة التركية والفصائل التابعة لها في الشمال السوري

المجلس العام للإدارة الذاتية في شمال وشرقي سوريا- أرشيف

NPA

جددت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا مناشدتها للمؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان، ومؤسسات المجتمع المدني, للتنديد بالانتهاكات التركية بحق مناطق شمال وشرقي سوريا.

جاء ذلك خلال بيان نشرته دائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا, اليوم, حيث أكدت الإدارة الذاتية أن تركيا تنتهك كافة المعايير والمواثيق الدولية من خلال "ارتكاب جرائم وتغيير ديموغرافي في المنطقة".

ونوه البيان إلى أن ممارسات القوات التركية وفصائل المعارضة التابعة لها في مناطق شمال وشرقي سوريا, تتم على مرأى العالم, وخاصة التغيير الديمغرافي الذي يستهدف "إبادة عموم الشعوب", مطالبة المؤسسات الدولية "العمل على الوقوف أمام سياسات تركيا الداعمة للإرهاب وللفوضى في المنطقة".

فيما أشارت الإدارة الذاتية من خلال بيانها إلى أن "الهجمات والممارسات التركية تعدي واضح على كافة المعايير المجتمعية وانتهاك صارخ للقيم الإنسانية والديمقراطية في العالم".

وشنت تركيا مع فصائل المعارضة المسلحة التابعة لها, عملية عسكرية ضد مناطق شمال وشرقي سوريا في التاسع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي, وسيطر الجيش التركي والفصائل التابعة له على منطقتي رأس العين/ سري كانيه وتل أبيض/ كري سبي, إضافة للتسبب بنزوح أكثر من/350/ ألف شخص.