تشكيل لجنة لإعادة نازحي رأس العين وتل أبيض إلى مناطقهم بضمانة روسية

القامشلي- فعالية لحزب الشباب للبناء والتغيير بمدينة القامشلي- NPA

القامشلي- عبد الحليم سليمان- NPA

قالت الأمين العام لحزب الشباب للبناء والتغيير بروين إبراهيم، إنهم بصدد تشكيل لجنة تلعب دوراً في ملف عودة نازحي رأس العين/ سري كانيه وتل أبيض/ كري سبي إلى مناطقهم بضمانة روسية.

وأشارت إبراهيم في تصريح خاص لـ"نورث برس", إلى أنه من أهم أعمال اللجنة, لعب دور لعودة النازحين إلى مناطقهم, وذلك من خلال التنسيق مع الجانب الروسي, فضلاً عن دورها في الحوار السياسي بين الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا والحكومة السورية.

ونوهت إبراهيم في معرض  حديثها, إلى أنه ومنذ ثلاثة أشهر يقومون بالتنسيق مع وزارة المصالحات الروسية, للدخول بلجنة مصالحات خاصة بشمال وشرقي سوريا.

 فيما أشارت الأمين العام لحزب الشباب للبناء والتغيير بروين إبراهيم  إلى "الدور الإيجابي", للإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا, بما يتعلق بملف عودة النازحين, مؤكدة أن الإدارة كانت "حريصة على عودة الأهالي بضمانات لعدم حصول أي مجازر بحقهم".

ولفتت إبراهيم إلى أن دور الضامن الروسي لعودة الأهالي إلى المنطقة, قائلة "الحلفاء الروس يحاولون إثبات وجودهم ونجاحهم في المنطقة ونحن بدورنا نعطيهم شرعية لعب دور الضامن في ملف عودة النازحين".

وبحسب إبراهيم فإن عودة النازحين تخفف العبء, لأن "الحكومة السورية تمر بأزمة اقتصادية خانقة", مضيفة "لكن الدور الأهم يقع على أهالي المنطقة والإعلاميين لجعل هذا الملف قضية رأي عالمي", على حد تعبيرها.

وعقدت اليوم في مدينة القامشلي, فعالية لحزب الشباب للبناء والتغيير, بحضور عدد من المحاميين والحقوقيين والفعاليات الاجتماعية في المنطقة ونازحين من رأس العين/ سري كانيه, بهدف الخروج بورقة لتقديمها للجانب الروسي ليكون ضامناً لعودة النازحين إلى منازلهم في المدن التي وقعت مؤخراً تحت سيطرة القوات التركية وفصائل المعارضة التابعة لها.

وتهدف اللجنة أيضاً لتشكيل "مراكز مصالحة" في منطقتي رأس العين/ سري كانيه وتل أبيض/ كري سبي على غرار تلك الموجودة في درعا, لمراقبة الأوضاع, بحسب ما أفادت به الأمين العام لحزب الشباب للبناء والتغيير.