ناحية العريشة تشهد تظاهرةً رفضاً للتدخل التركي وصمت المجتمع الدولي حيال الانتهاكات الأخيرة

الحسكة - تظاهرة لأهالي مدينة الشدادي والعريشة - NPA

الحسكة- باسم الشويخ- NPA

تظاهر اليوم أهالي مدينة الشدادي والعريشة في ناحية العريشة الواقعة على بعد نحو /30/ كم جنوبي مدينة الحسكة، رفضاَ للتدخل التركي في شمال وشرقي سوريا وتنديداً بالانتهاكات التي تقوم بها تركيا وفصائل المعارضة التابعة لها في المنطقة.

واستنكرت المؤسسات المدنيّة والأهالي المشاركون في التظاهرة، الانتهاكات التي تقوم بها القوات التركية وفصائل المعارضة التابعة لها من تهجيرٍ ومجازر واختراقاتٍ للهدنة، فضلاً عن تنديدهم بالصمت الدولي تُجاه ما تشهده المنطقة من انتهاكاتٍ بحق شعوبها.

وفي كلمةٍ للرئيس المشارك لمقاطعة الحسكة عبد الغني أوسو، ألقاها في التظاهرة، ندّد خلالها بصمت المجتمع الدولي حيال الانتهاكات التركية في المنطقة، مشيراً إلى أنّ أهالي شمال وشرقي سوريا، يعيشون منذ آلاف السنين تحت راية إخوة الشعوب، حسب تعبيره.

ونوّه أوسو إلى أنّ تركيا تهدف إلى تغيير التركيبة الديموغرافية للمنطقة وتهجير سكانها الأصلين وجلب عوائل مقاتليهم، مشيراً إلى أنّه منذ أيامٍ قليلةٍ، جلبت تركيا أكثر من /300/ عائلة لتوطينهم في منطقة تل أبيض /كري سبي.

وأكّد آوسو في كلمته أنّ أهالي شمال وشرقي سوريا بكافة مكوّناتهم، يقفون ويدعمون قوات سوريا الديمقراطية، في صدّ أيّ "اعتداء" يطال أراضيهم، منوّهاً في الوقت نفسه إلى "تكاتف شعوب المنطقة لصدّ الهجمات التركية وفصائل المعارضة التابعة لها."