تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

غارات إسرائيلية جديدة على حمص وانفجاران يهزان البوكمال

القامشلي- نورث برس

شنت طائرات إسرائيلية، أمس الجمعة، غارات جديدة على الأراضي السورية وأطلقت صواريخها باتجاه مطار التيفور العسكري، بالتزامن مع انفجارين قويين هزا البوكمال على الحدود السورية العراقية.

وقالت مصادر مقربة من قوات حكومة دمشق لوكالة الأنباء الألمانيةإن “الدفاعات الجوية السورية تصدت قرابة الساعة التاسعة والنصف من مساء أمس لصواريخ معادية أطلقت من منطقة التنف على الحدود السورية العراقية نحو محيط مطار التيفور العسكري بريف حمص الشرقي وأسقطت عدداً منها”.

وذكرت وكالة (سانا) التابعة للحكومة السورية، أن الهجوم أدى إلى إصابة ستة جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية.

ولم يصدر عن الجيش الإسرائيلي أي تصريح بخصوص هذه الهجمات.

إلى ذلك، نقلت وكالة الأنباء الألمانيةعن مصادر محلية في البوكمال، في ريف دير الزور الشرقي، أن انفجارين قويين هزا المدينة على الحدود السورية العراقية.

وتشهد مناطق ريف دير الزور الشرقي قصفاً متكرراً من قبل طائرات تابعة للتحالف الدولي وإسرائيل.

وفي الثاني والعشرين من أيلول/ سبتمبر الماضي، أعلن المكتب الإعلامي للجيش الإسرائيلي سقوط مروحية مسيرة له كانت تنفذ “أنشطة عملياتية روتينية” في الأراضي السورية بسبب “خلل فني”.

وفي الثالث من الشهر ذاته نقلت وكالة “سانا”، عن مصدر عسكري سوري، قوله إن إسرائيل نفذت قصفاً جوياً من اتجاه جنوب شرق بيروت مستهدفة بعض النقاط في محيط مدينة دمشق.

ويعد مطار التيفور العسكري من أبرز القواعد العسكرية للقوات السورية والقوات الموالية لها وقد تعرض لأكثر من 20 غارة منذ بداية عام 2011.

وشنت إسرائيل مئات الغارات والقصف الصاروخي على مختلف المناطق السورية منذ اندلاع الأزمة في البلاد منتصف شهر آذار/ مارس عام 2011.

وقال الجيش الإسرائيلي في تقرير سنوي أنه قصف في عام 2020 نحو 50 هدفاً في سوريا، من دون ذكر أي تفاصيل إضافية.

وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلال العام الماضي، 39 ضربة قالت إسرائيل إنها استهدفت فيها المليشيات الإيرانية على الأراضي السورية.

إعداد وتحرير: موسى حيدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى