الرئيسيسورياسياسة

الخارجية الأميركية لنورث برس: بايدن وافق على إبقاء قوات أميركية في شمال وشرق سوريا

واشنطن- نورث برس

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، لنورث برس، إن الرئيس الأميركي جو بايدن وافق على إبقاء قوات بلاده المتواجدة في منطقة شمال وشرق سوريا للاستمرار في مقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ودعم الشركاء المحليين في قوات سوريا الديمقراطية.

وأشار إلى أنه “ما تزال داعش والجماعات المرتبطة لها يشكّلون خطراً وتهديداً مباشراً للأمن القومي الأميركي”.

وأضاف: “لاتزال الولايات المتحدة ودول التحالف لمقاتلة تنظيم داعش ملتزمة بالشراكة مع قوات سوريا الديمقراطية لضمان هزيمة داعش”.  

 وشدد المتحدّث باسم الخارجية: “سنستمر بالوقوف إلى جانب حلفائنا في شمال وشرق سوريا، وسنعمل على تسخير كل قوانا العسكرية والاقتصادية والاستخباراتية والدبلوماسية الاستراتيجية والقانونية لمواجهة التهديد الذي يشكّله داعش”.

وقال إنهم مستمرون بمراقبة نشاطات تنظيم “الدولة الإسلامية” في جميع البلدان، “وتقييماتنا تقول إن التنظيم يواصل جهوده الرامية لإعادة توحيد صفوفه والانطلاق بسلسلة جديدة من الهجمات”.

وتقدم الولايات المتحدة وقوات التحالف الدولي المشورة والدعم لعمليات مكافحة الإرهاب التي تشنها “قسد” في شمال وشرق سوريا، “بالإضافة إلى الضربات الجوية التي نستهدف من خلالها فلول القاعدة في داعش في كل أنحاء سوريا”.

ولفت المتحدّث إلى أن معظم الأماكن السورية التي ينشط فيها التنظيم بشكل كبير هي المناطق الخارجة عن سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، “بينما توجد فاعلية أكبر في هزيمة التنظيم في مناطق قسد”.

إعداد: هديل عويس- تحرير: حكيم أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى