قسد: شن الهجمات أمام أنظار القوات الروسية يثير شكوكنا حول دورها كضامن لوقف إطلاق النار

عين عيسى – محاولات فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا في السيطرة على المدينة – NPA

NPA

أصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بياناً حول استهداف فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا لبلدة عين عيسى، قال فيه إن شن الهجمات أمام أنظار القوات الروسية التي لم تحرك ساكناً حيال الهجمات يثير الشكوك حول الدور الروسي الضامن لوقف إطلاق النار.

وقال المركز الإعلامي لـ"قسد": إن الجيش التركي والفصائل الموالية له شنوا هجوماً عنيفاً  استهدف بلدة عين عيسى من ثلاث محاور وبإسناد من القصف المدفعي والجوي، وإن قواتهم تصدت لهذا الهجوم وعلى إثرها اندلعت أعنف الاشتباكات في محيط البلدة.

وأضاف أن الهجوم كان أمام أنظار القوات الروسية "التي لم تحرك ساكناً لإيقاف هذا الغزو الهمجي، والتي من المفترض أنها موجودة على الأرض كضامن لوقف إطلاق النار".

وـكد بيان قوات سوريا الديمقراطية "تجاهل القوات الروسية لهذه الهجمات وعدم قيامها بدورها الضامن يثير الكثير من الشكوك لدى قواتنا، هذا الأمر لا يتناسب مع دور روسيا وما تتطلع إليه للعب دور الضامن في حل سياسي في عموم سوريا".