مصدر من سوريا الديمقراطية لـ”نورث برس”: توجد إشارات لتواطئ تركي- روسي لتكثيف الهجمات على مناطقنا

عين عيسى – سقوط قذائف هاون في محيط المدينة – NPA

NPA

قال مصدر من قوات سوريا الديمقراطية إن هناك إشارات ومعطيات تدل على وجود تواطئ روسي – تركي من أجل تكثيف الهجمات على مناطق شمال شرقي سوريا.

وأضاف المصدر, الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه, لـ"نورث برس", إن الهجمات التركية مع فصائل المعارضة التابعة لها على مدينة عين عيسى صباح اليوم تأتي بالتزامن مع زيادة التمركز الروسي في المدينة.

وعززت روسيا من تواجدها في المناطق التي انسحبت منها أمريكا, كضامن لتطبيق مذكرة التفاهم التركية – الروسية التي أُبرمت في سوتشي.

وأكد المصدر أن قوات سوريا الديمقراطية مارست حقها في الدفاع المشروع ضد الهجمات التركية "إلى جانب وجود عناصر من قوات الحكومة السورية".

وشكك المصدر في الصمت الروسي رغم تمركز عناصر من قواتها في المدينة "الأمر الذي يؤدي إلى التشكيك في تواطؤها من أجل أن احتلال تركيا للمزيد من المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية."

وحاولت تركيا عبر هجماتها البرية والجوية, مع فصائل المعارضة المسلحة التابعة لها, تجاوز طريق M4 الدولي, لتبوء المحاولات بالفشل نتيجة تصدي سوريا الديمقراطية لها.

وقال المصدر أن هذه الهجمات هي "محل حذر وتخوّف من قبل قوات سوريا الديمقراطية", مشدداً على ضرورة أن تبدي روسيا موقفها منها.