الإدارة الذاتية بعين عيسى: تركيا تخرق وقف إطلاق النار ونزوح الآلاف من المدنيين

عين عيسى – سيارة اسعاف تسعف الجرحى داخل المدينة - NPA

NPA

قالت الإدارة الذاتية في عين عيسى في بيان أصدته اليوم, إن تركيا وفصائل المعارضة المسلحة التابعة لها, تخرق بشكل مستمر اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم في سوتشي بينها وبين تركيا.

وأضاف البيان "واليوم يتم بشكل علني وأمام مرأى العالم استهداف بلدة عين عيسى بشكل همجي وعدواني أدى لنزوح الآلاف وزار من تفاقم الأزمة الإنسانية."

وأكدت إدارة عين عيسى في بيانها "تم العدوان بمختلف أنواع الأسلحة والمدفعية صباح هذا اليوم كما ولا يزال مستمراً إلى الآن."

وأضاف البيان "تستمر دولة الاحتلال التركي باحتلال المزيد من مناطقنا و ممارسة التطهير العرقي بحق شعبنا بالإضافة إلى عمليات النهب والسلب و التغيير الديمغرافي."

مشدداً أن خرق الاتفاق هو خرق للقوانين الدولية و"تجاوز كافة القيم الأخلاقية و الإنسانية بشكل علني من خلال هذا العدوان."

وأردف "يستخدم كذلك أردوغان ومرتزقته في هجماته ضد مناطقنا و مكونات شعبنا أسلحة الاتحاد الأوربي و حلف الناتو و يهدف من خلال استخدام ورقة اللاجئين السوريين و فتح الأبواب لهم إلى استخدامهم بشكل غير أخلاقي كورقة ابتزاز."

وقال البيان إن صمت بعض دول الاتحاد الأوربي وخضوعها لتهديدات أردوغان يعني "القبول باستمرار الاحتلال و الضغط والظلم الذي يمارس ضد الشعوب العربية والسريانية وإبادتهم مع الكرد."

واختتم قائلاً "في شخص السيدة ميركل، نطالب الاتحاد الأوربي بأن لا يبقوا صامتين جراء هجمات أردوغان الذي يحتل مناطقنا و يمارس عملية التغيير الديمغرافي عليها و أيضاً اتخاذ موقف واضح حول تصريحات المجرم أردوغان إزاء توطين 400 ألف شخص غريب في عفرين و تهجير مئات الآلاف من الكرد العفرينيين من أرضهم."