اقتصادسوريا

نقيب أصحاب الشاحنات في الأردن: حركة الشحن بين عمان ودمشق وبغداد بطريقها للتحسن

القامشلي ـ نورث برس

أعرب محمد خير الداوود، وهو نقيب أصحاب الشاحنات في الأردن، الأربعاء، عن توقعه في ازدياد إقبال التجار والصناعيين على  التصدير والاستيراد من وإلى سوريا والعراق بعد إعادة فتح مركز حدود جابر ـ نصيب.

ويأتي هذا بعد اجتماعات وزارية موسعة أردنية سورية بدأتها العاصمة الأردنية عمان، في السابع والعشرين من الشهر الماضي، بحثت سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات التجارة والنقل والكهرباء والزراعة والموارد المائية.

وبحسب وكالة “سانا” التابعة للحكومة السورية، فإن الداوود قال إن حركة الشحن بين الأردن وسوريا والعراق عبر المنافذ الحدودية “في طريقها إلى التحسن”.

وأضاف أن حركة التصدير والاستيراد من وإلى سوريا والعراق، “ورغم أنها ما زالت متواضعة، فقد تشهد إقبالا من التجار والصناعيين”.

وقال الداوود إن “السماح للشاحنات الأردنية المغادرة إلى العراق بالعمل بنظام من الباب إلى الباب (عدم توقيف الشاحنات السورية على المعبر واستبدالها بشاحنات أردنية) وإعادة فتح مركز حدود جابر ـ نصيب بكامل طاقته مع سوريا ساهما في تحفيز التجار والصناعيين على التصدير والاستيراد”.

وقبل أسبوع أعلن مدير مركز جابر الحدودي الأردني مع سوريا مؤيد الزعبي بدء تنفيذ قرار إعادة فتح مركز حدود جابر- نصيب وإعادة العمل فيه بكامل طاقته.

ويأمل نقيب أصحاب الشاحنات الأردني في زيادة عمليات التبادل التجاري والنقل المباشر عبر الحدود لما لذلك من انعكاسات إيجابية على اقتصادات البلدان الثلاثة.

وقال الداوود، إن “التسهيلات التي منحتها الحكومة الأردنية تنعش حركة التبادل التجاري بين الأردن والعراق وسوريا”.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى