بشار الجعفري: تركيا تقوم بتجميع الإرهابيين التابعين لها على الأراضي السورية تحت ستار “المنطقة الآمنة”

مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري

NPA

 

أكّد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري أن الدولة التركية تقوم بتجميع "الإرهابيين" التابعين لها على الأراضي السورية تحت ستار إقامة "المنطقة الآمنة"، وهو ما ترفضه سوريا وتعتبرها محتلةً لأراضيها.

 

قال الجعفري خلال جلسةٍ لمجلس الأمن أمس الجمعة إن "النظام التركي يهدف لتجميع الإرهابيين التابعين لأردوغان على الأراضي السورية تحت ستار ما سماه منطقة آمنة، وهي المنطقة التي ترفضها سوريا وتعتبرها أرضاً محتلةً" مؤكداً على أن الحكومة السورية  ستتعامل معها على هذا الأساس وفقاً لمبادئ القانون الدولي وأحكام الميثاق ذات الصلة.

 

وأضاف المندوب أن تركيا قامت "باحتلال أراضي سوريا وقتلِ الكثير من المواطنين السوريين وشرّدت ما يزيد على /180/ ألفاً" بهدف تحقيق خطتها التوسعية في سوريا.

 

وجدّد الجعفري التأكيد على أن سبب الأزمة هو "الإرهاب الدولي الذي استهدف سوريا لغاياتٍ سياسيةٍ تتصل بتغيير الخارطة الجيوسياسية في المنطقة وهذا يعني أن الحرب على سوريا ستنتهي عندما ينتهي الإرهاب المدعوم من الخارج".

 

وشدّد على أن الشعب السوري يرفض "الاحتلال والإرهاب الذي تمارسه التنظيمات الإرهابية" متعددة التسميات والولاءات ومنها "داعش وجبهة النصرة والإخوان". وأن الشعب يطالب بالرفع الفوري للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة عليه والتي تمثل إرهاباً اقتصادياً.

 

وفيما يخص عمل لجنة مناقشة الدستور جدّد الجعفري تأكيد سوريا على أهمية التَقيُد التام باحترام جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة سيادة سورية واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها.

 

مؤكداً أن صياغة الدستور السوري ورسم مستقبلها هو ملكٌ حصري للشعب السوري لا يمكن الانتقاص منه ولا التنازل عنه.