الرئيسيسورياسياسة

ممثلة “مسد” بواشنطن: إدارة بايدن تنوي دعم المنطقة وإرساء استقرار طويل الأمد

واشنطن- نورث برس

التقى وفد مجلس سوريا الديمقراطية الذي يزور العاصمة الأميركية واشنطن بالنائب الأول لمساعد وزير الخارجية جوي هود، ونائب مساعد وزير الخارجية إيثان غولدريتش للحديث عن تطورات الأوضاع في شمال شرق سوريا وأهم التحديات التي تواجه المنطقة.

وقالت ممثلة “مسد” في واشنطن سينم محمد، في تصريحات خاصة لنورث برس، إن الإدارة الأميركية بما في ذلك مسؤولو البيت الأبيض، قد عبّروا عن رغبتهم في إبقاء القوات الأميركية في شمال وشرق سوريا.

ونقلت عن مسؤولي الإدارة الأميركية قولهم إن ذلك بهدف ضمان إرساء استقرار طويل الأمد في المنطقة وتمكينها من الصمود في وجه أي تحديّات مستقبلية.

وأعلن الحساب الرسمي للسفارة الأميركية في دمشق على موقع فيسبوك عن لقاء مسؤولي الخارجية بوفد مجلس سوريا الديمقراطية.

ويضم الوفد رئيسة الهيئة التنفيذية ل”مسد” إلهام أحمد، وغسان اليوسف ونظيرة كورية وبسام صقر من مجلسه الرئاسي، إلى جانب بسام إسحق وسينم محمد من ممثليته في واشنطن.

ويعتبر لقاء الدبلوماسي الأميركي إيثان غولدريتش مع وفد “مسد” اللقاء السياسي الأوّل الذي يجريه مع وفد سوري بعد أن تم تعيينه كمسؤول للتواصل في الملف السوري منتصف أيلول/ سبتمبر الحالي.

وإيثان غولدريتش، هو من الدبلوماسيين المخضرمين في الشؤون الروسية حيث يتحدّث اللغة الروسية بطلاقة وشغل عدة مناصب دبلوماسية في روسيا في السابق.

وتستمر لقاءات وفد “مسد” في واشنطن مع عدد من أعضاء الكونغرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، إلى جانب عدد من المبادرات المدنية والاقتصادية التي التقاها الوفد لحثّها على تحسين الوضع المعيشي للمدنيين في منطقة شمال وشرق سوريا.

إعداد: هديل عويس- تحرير: حكيم أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى