سورياسياسة

وزير خارجية فرنسا السابق: مشكلة المياه مشكلة ذات طابع سياسي ويجب حلها سياسيا

الحسكة – نورث برس

قال برنار كوشنار ‏، الطبيب فرنسي من مؤسسين أطباء بلا حدود و أطباء العالم شغل منصب وزير خارجية فرنسا في حكومة فرنسوا فيون، لنورث برس، إن مشكلة المياه ذات طابع سياسي يجب حلها سياسياً.

وجاء ذلك على هامش المنتدى الدولي للمياه في شمال وشرق سوريا، الذي يعقد حالياً في مركز سردم للثقافة في مدينة الحسكة، وعلى مدار يومي أمس الاثنين واليوم الثلاثاء.

وأضاف كوشنار: “فرنسا وأوربا بمثابة منظمات لا حكومية ضخمة لكنها منظمات سياسية (يقصد لا لا إغاثية)، نحن نحمل النوايا الحسنة ونريد أن يعم السلام في المنطقة لكن إنجاز ذلك ليس مهمتنا بل مهمتكم أنتم الكرد”.

وأشار إلى أنه “من الضروري عقد مباحثات متبادلة بين اﻷطراف الكردية المختلفة وتلك أيضاً مهمتكم”.

وشدد على أن “مشكلة المياه مشكلة ذات طابع سياسي ويجب حلها سياسياً”.

وعقد المنتدى الدولي للمياه في شمال وشرق سوريا برعاية هيئة الإدارة المحلية والبيئة في إقليم الجزيرة ومشاركة جامعة روجآفا ومركز الفرات للدراسات.

 ويشارك في المنتدى الذي يقيم على مدار يومي الاثنين والثلاثاء، العشرات من السفراء ووزراء أوربيين سابقين ومنظمات دولية وأعضاء جمعيات ومنظمات محلية ومسؤولين في الإدارة الذاتية الديمقراطية.

ويطرح المنتدى نقاط عديدة منها ممارسات الدولة التركية لخلق أزمات المياه في المنطقة، والاتفاقيات والمواثيق الدولية حول الإنهاء والمجاري المائية الدولية، وحرب المياه، والانعكاسات السياسية لها على الواقع الأمني للمنطقة وعلى أن يخرج بنتائج وتوصيات.

ويهدف المنتدى لتسليط الضوء على المواثيق والقوانين والاتفاقات الدولية بشأن المياه والمخاطر والتحديات المرتبطة بمسألة الامن المائي، وإيجاد الحلول واستراتيجيات لمشاكل المياه في شمال وشرق سوريا وجذب الاستثمارات وتوجيه المنظمات والقوى الدولية للتعاون لمواجهة التحديات في قطاع المياه.

إعداد: جيندار عبد القادر – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى