مجلس المرأة يطالب بتحقيق في اغتيال السياسية هفرين خلف والانتهاكات بحق النساء جراء العملية التركية

القامشلي – مؤتمر صحفي لمجلس المرأة السورية في مدينة القامشلي – NPA

القامشلي – عبد الحليم سليمان – NPA

طالب مجلس المرأة في شمال وشرقي سوريا  اليوم الاثنين المجتمع الدولي، بفتح ملف التحقيق في قضية اغتيال السياسية هفرين خلف والمقاتلة جيجك وآمارة وتعذيب النساء، اللاتي استهدفتهن تركيا والفصائل المسلحة التابعة لها.

كما طالب المجلس في مؤتمره الصحفي بمدينة القامشلي، بتنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار الذي أُعلن في الـ17 من الشهر الماضي وفرض حظر جوي على المنطقة، وإعادة المهجرين قسراً من سكان المناطق التي تم الاستيلاء عليها في رأس العين /سري كانيه وتل أبيض / كري سبي.

أيضاً شددت النساء في بيانهن على ضرورة إرسال قوات دولية محايدة لإيقاف الغزو التركي، وتشكيل لجنة تقصي الحقائق بغية التحقيق في الجرائم المرتكبة من قبل تركيا والفصائل المدعومة من قبلها.

وقالت جورجيت برصوم الإدارية في مجلس المرأة في شمال شرقي سوريا لـ"نورث برس" إن مجلسهن تواصل مع العديد من اللجان والمنظمات الحقوقية لا سيما النسوية منها بغية اطّلاعها على الانتهاك والظروف التي تعيشها المرأة في ظل الهجوم التركي.

يذكر أن مجلس المرأة في شمال وشرقي سوريا يضم المئات من النسوة من مختلف مكونات المنطقة ويعتبر مجلساً سياسياً مستقلاً ضمن إطار الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرقي سوريا.