مصر تضع أردوغان على قوائم الترّقب والوصول بسبب “جرائمه” في الشمال السوري

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

NPA

 

تقدّم محامٍ مصريّ ببلاغٍ للنائب العام المستشار حمادة الصاوي يُطالب فيه بإلزام وزير الداخلية لاعتبار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، شخصاً غير مرغوبٍ فيه في مصر، وكذلك إصدار قرارٍ بوضعه على قوائم الترّقب والوصول، بسبب الجرائم التي ارتكبها الرئيس التركي في الشمال السوري.

 

 

وأفادت وسائل إعلامية مصرية, أنّ المحامي عزب مخلوف قد قدّم بلاغه كونه وكيلاً عن مجموعةٍ من المصريين من ذوي الأصول الكردية.

 

وأضاف مخلوف في بلاغه أنّ أردوغان بصفته "القائد العام للقوات المسلّحة التركية", قد استخدم الفوسفور الأبيض والذي يُعتبر من الأسلحة الكيميائية المحظورة والمحرّمة دولياً, ضدّ المدنيين في شمال شرقي سوريا، مما تسّبب في قتل الآلاف منهم وإصابة آخرين بعاهاتٍ مستديمةٍ.

 

وأوضح البلاغ: "تتوافر الصفة لكل مواطنٍ عربيٍ تألم لقتل اخيه العربي وتتوافر لكل إنسانٍ يحمل صفات الشخص المتألم لإهدار الإنسانية وهو شاهد عيانٍ على ارتكاب تلك المجازر الوحشية ضدّ الإنسانية".

 

وتابع: "أيّ إنسانٍ عربيٍ وأعجميٍ له مصلحةٌ قوميةٌ وإنسانيةٌ لتطبيق القانون الإنساني على مجرمي الحرب والإنسانية أيّاً كان موقعه وصفته ومقيمي الدعوى من الجذور الكردية ولهم علاقاتٌ إنسانيةٌ مع الضحايا وهم جزءٌ من الكُرد في سوريا ومن حقهم الدفاع عن حقوق من قتلوا ومن اُنتهكت حرماتهم".

 

ويُذكر أنّ تركيا بدأت بالعملية العسكرية في شمال شرقي سوريا في الـ9 من تشرين الأوّل /أكتوبر الماضي والتي تسببت بقتل ونزوح آلاف المدنيين.