مظلوم عبدي: أردوغان يبتز العالم بسجناء تنظيم “الدولة” ولا بد من عقد محكمة دولية لمحاكمتهم

القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي- أرشيف

NPA

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يبتز العالم ببضعة سجناء من "إرهابيي" تنظيم "الدولة الإسلامية" .

وغرد عبدي اليوم على حسابه على "تويتر", قائلاً "لدينا وثائق تؤكد أن تركيا تستخدم العديد من إرهابيي (داعش) في غزوها لشمالي سوريا".

وأكد على ضرورة عقد محكمة دولية في شمالي سوريا لمحاكمة معتقلي تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش)، منوهاً إلى أنها الطريقة الوحيدة لإيقاف ابتزاز تركيا للعالم وإحباط مخططاتها وإظهار للحقيقة، وبناء العدالة.

وأشار القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، إلى أن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، ارتكبوا أفظع الجرائم في الشمال السوري.

وكان مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، أكد في تصريح خاص لـ"نورث برس" بأن المرصد وثّق وجود على الأقل ثمانية عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) يقاتلون إلى جانب "فرقة الحمزات" و"أحرار الشرقية"، تم التعرف عليهم من خلال مواطنين من أبناء القلمون والغوطة الشرقية ومن أبناء محافظة الحسكة، وهناك معلوماتٌ بأن المئات من العناصر متواجدين في صفوف ما يسمى "الجيش الوطني"، لكن المؤكد حتى اللحظة هم ثماني حالات على الأقل، بحسب المرصد.