المجموعة الدولية المصغرة تؤيد ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وترفض التغييرات الديموغرافية

المجموعة الدولية المصغرة بشأن سوريا

NPA

 

أكدت بلدان "المجموعة الدولية المصغرة" بشأن سوريا، على ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية ورفض أي تغيير ديموغرافي فيها.

 

وقال وزراء خارجية "المجموعة المصغرة" حول سوريا في بيانهم عقب اجتماعهم في واشنطن: "نظل ملتزمين بالتمسك بسيادة سوريا ووحدتها وسلامتها الإقليمية، ونعارض التغيير الديموغرافي القسري".

 

بيان وزراء الخارجية دعا أيضاً إلى "وضع حد فوري وحقيقي للعنف في إدلب، بما في ذلك الوقف الفوري للهجمات على المدنيين"، مؤكداً على ضرورة التصدي للتهديد الإرهابي من إدلب وشمال غرب سوريا.

 

وكان أكد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، في مداخلة أثناء اجتماع المجموعة المصغرة حول سوريا الذي استضافه وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو، على أهمية دعم عمل اللجنة الدستورية وضمان نجاحها للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، يحفظ وحدة البلاد وتماسكها ويعيد أمنها واستقرارها.

 

وشدد الصفدي، على ضرورة تأمين المساعدات الإنسانية لكل السوريين والمناطق السورية التي تحتاج هذه المساعدات، وخصوصا الجنوب السوري.

 

وشدد الوزير الأردني على أن التوصل لحل سياسي للأزمة ضرورة لاستقرار المنطقة وأمنها لهزيمة الإرهاب.

 

المجموعة المصغرة بشأن سوريا تضم كلاً من الولايات المتحدة وفرنسيا وبريطانيا وألمانيا والسعودية ومصر والأردن.