الرئيسيثقافةسوريا

نازحون من عفرين يختتمون مهرجاناً غنائياً اعتادوا إقامته بمدينتهم قبل الغزو التركي

ريف حلب- نورث برس

اختتمت فعاليات مهرجان هاوار الغنائي بنسخته الثالثة في مخيم برخدان لمهجري عفرين بريف حلب، شمالي سوريا، يوم أمس الاثنين، والذي استمر لـ14 يوماً على ثلاث مراحل وبمشاركة 21 متسابقاً.

وقال منان جعفر، وهو عضو لجنة التحكيم للمهرجان، إن معايير اختيار الأفضل من بين المتسابقين كانت تتركز على الأداء على المسرح و الصوت وسلامة مخارج الأحرف.

وأضاف: “توفرت مواهب وأصوات قوية، وحتى أصحابها أنفسهم لا يدركون حجم موهبتهم, لذلك سيكون الفائزون بمهرجان هاوار فنانين و يمتلكون قدرات بمستوى فنانين كرد مشهورين”.

وفي عامي 2015  و2016، أقيمت النسخة الأولى والثانية من مهرجان هاوار في مدينة عفرين شمال غربي سوريا قبل تعرضها لاجتياح تركيا وفصائل المعارضة الموالية لها في آذار/مارس 2018.

وفي المخيمات استمر نازحو عفرين بإقامة مهرجانات اعتادوا عليها في مدينتهم كمهرجان ميتان المسرحي ومهرجان ليلون السينمائي ومهرجان سما للدبكات الفلكلورية.

ويعتبر حنان سيدو، وهو الرئيس المشارك لهيئة الثقافة والفن، أن “استمرار المهرجانات بعد تهجير أهالي عفرين دلالة على إصرارهم على التشبث بثقافتهم وفولكلورهم الشعبي”.

وفي اليوم الثالث والأخير للمهرجان غنى آخر ثمانية مشاركين، بينما أعلنت لجنة التحكيم فوز ثلاثة متسابقين هم مصطفى شيخو وزيرين إيبش وفريدة طاري.

وقالت فريدة طاري، وهي فائزة بلقب المهرجان، إن الفوز جاء بعد عمل جاد لعدة أشهر، مبدية سعادتها بتحقيق نتيجة مميزة.

ومن المقرر تسجيل أغنية وتصوير فيديو كليب خاص كجائزة  لكل من الفائزين الثلاثة على نفقة هيئة الثقافة و الفن، بحسب “سيدو”.

إعداد: دجلة خليل- تحرير: حكيم أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى