الرئيسيتطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قسد ترحب بالاستهداف الأميركي لمسؤول في تنظيم القاعدة بإدلب

الحسكة – نورث برس

رحب مسؤول المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، فرهاد شامي، الثلاثاء، بالاستهداف الأميركي لمسؤول بتنظيم القاعدة في منطقة إدلب، شمال غربي سوريا.

وأمس الاثنين، أعلن البنتاغون أنه استهدف في غارة جوية مسؤولاً رفيعاً في تنظيم القاعدة، قرب إدلب.

وقال شامي إن “جهود مكافحة إرهاب داعش وخلاياه لا يمكن أن تنجح باستهدافه في مناطق شمال وشرق سوريا فقط، بل يمكن ذلك من خلال تجفيف منابعه الإرهابية في المناطق السورية الأخرى وخاصة تلك الخاضعة لسيطرة تركيا”.

وأضاف: “نطالب دوماً أن يتم ملاحقة الخلايا الإرهابية في شمال غرب سوريا (إدلب – عفرين- إعزاز) وغيرها من المناطق التي تنشط فيها الخلايا الإرهابية بشكل واضح”.

وحذر المسؤول الإعلامي في قسد من تحول مناطق سيطرة تركيا في سوريا إلى “بيئة آمنة للإرهابيين”، حيث تنشط فيها أفرع تنظيم القاعدة (هيئة تحرير الشام – الحزب التركستاني)، بحسب قوله.

وفي السابع عشر من أيلول/سبتمبر الجاري، نشر المركز الإعلامي لقسد بلاغاً حول تحركات هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) في منطقة عفرين التي تسيطر عليها القوات التركية وفصائل المعارضة المسلحة التابعة لها.

وقال فرهاد شامي في تصريح، لنورث برس، “هناك مؤشرات خطيرة حول خطط تركية لإعادة دمج عناصر “تحرير الشام” في صفوف ما يسمى (الجيش الوطني السوري) بأسماء وتوصيفات مختلفة لخداع العالم ومنع التحالف الدولي من استهدافهم”.

وكشف المسؤول في قسد عن مطالبتهم لشركائهم في التحالف الدولي “الضغط على تركيا لمنعها من تحويل المناطق المحتلة إلى خزان لتجميع العناصر الإرهابية ونقلهم إلى باقي المناطق السورية والعالم”.

إعداد: هوشنك حسن – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى