الشرق الأوسط

الجيش العراقي يرد على التهديدات الإيرانية (بيان)

أربيل – نورث برس

شدد الجيش العراقي، الثلاثاء، على رفضه استخدام أراضي العراق “للعدوان” على دول الجوار، وذلك  في رد على تصريحات إيرانية توعدت بالقضاء على جماعات وصفتها بـ”المعادية” لإيران على حدودها مع إقليم كردستان.

وأعربت رئاسة أركان الجيش العراقي، في بيان، عن استغرابه من التصريحات “غير المبررة” التي نسبت إلى رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية محمد حسين باقري، بشأن وجود تحركات معادية من الأراضي العراقية تجاه إيران.

وقال الجيش العراقي إن العلاقات الثنائية التي تربط العراق مع الجارة إيران هي “علاقات وثيقة مبنية على التعاون وحسن الجوار”.

وأضاف البيان أن تلك العلاقات “شهدت تطوراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة على جميع الأصعدة، وخاصة في الجانبين الأمني والعسكري”.

وشدد على أن “العراق يرفض استخدام أراضيه للعدوان على جيرانه، وأنه متمسك بحسن الجوار والعلاقات الأخوية مع دول الجوار”.

كما دعا إلى التزام الجميع بلغة الأخوة والتعاون في العلاقات المشتركة.

وأعلن الحرس الثوري في إيران، أمس الاثنين، عن تدمير أربعة مقار في إقليم كردستان العراق تعود لجماعات وصفها بـ”المعادية”، خلال الأيام القليلة الماضية.

لكن كاوا بهرامي، وهو قيادي في بيشمركة الحزب الديمقراطي الكردستاني- إيران، قال في تصريح عبر الهاتف لنورث برس: “لم تردنا أي تقارير بخصوص تعرض مقارنا للقصف”.

وجاءت تصريحات “بهرامي” بعد تداول أنباء حول استهداف إيراني لمقار الحزب في الإقليم. 

وأمس الاثنين، قال المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان جوتيار عادل في تصريح للصحفيين تعليقاً على القصف الإيراني: “ليس تركيا فقط من تقصف كردستان هناك دولة أُخرى للأسف تقوم بذلك أيضاً” في إشارة إلى إيران.

ودعا المتحدث إلى “حفظ سيادة أراضي إقليم كردستان، وألّا تستخدم أراضي الإقليم لزعزعة الاستقرار في المنطقة”.

إعداد: حسن حاجي – تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى