الشرق الأوسط

قيادي كردي معارض لإيران ينفي تعرض مقارهم بإقليم كردستان لهجمات

أربيل- نورث برس

نفى قيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني- إيران، الاثنين، تعرض أي من مواقعهم في إقليم كردستان العراق لأي قصف، وذلك بعيد نشر وسائل إعلام ايرانية شبه رسمية لبيان أعلن استهداف مقار في الإقليم.

وقال كاوا بهرامي، وهو قيادي في بيشمركة الحزب الديمقراطي الكردستاني- إيران، في تصريح هاتفي لنورث برس: “لم تردنا أي تقارير بخصوص تعرض مقارنا للقصف.”

وأضاف: “لربما تكون هناك هجمات على مناطق ليس لنا تواجد فيها.”

وفي وقت سابق من الاثنين، أعلن الحرس الثوري الإسلامي في إيران عن تدمير أربعة مقار في إقليم كردستان العراق تعود لجماعات وصفتها بـ”المعادية” خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت قيادة “حمزة سيد الشهداء”، وهو فصيل عسكري تابع للحرس الثوري الإسلامي بإيران، في بيان نقلته وسائل إعلام إيرانية، إن العملية نفذت ضد تحركات المجاميع المعادية لها في الحدود الغربية من البلاد.

وذكر البيان أنه تم تنظيم هذه الجماعات المعادية لإيران من قبل “مجموعة من استخبارات الدول المعادية والأجنبية وحتى بعض الدول العربية في شمال العراق.”

ويوم أمس الأحد، توعد رئيس الأركان الإيراني محمد باقري بالقضاء على ما وصفه بمجموعات متواجدة في إقليم كردستان العراق وحذرها من القيام بـ”أي مغامرة” ضد إيران.

وقبل أسبوعين، شنت إيران هجمات على مناطق حدودية شمال أربيل في إقليم كردستان قيل إنها استهدفت جماعات معارضة لها.

إعداد: حسن حاجي- تحرير: حكيم أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى